المبعوث الأممي إلى ليبيا: هناك من يستفيد من انقسام البلاد

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا السلوفاكي يان كوبيش، إن هناك قوى تستفيد من تجزئة البلاد وانقسامها وتريد الإبقاء على الوضع الراهن، في إشارة إلى أطراف تعرقل جلسة طرح الثقة في الحكومة أمام مجلس نواب موحد.



 

وأشار كوبيش في مقابلة مع صحيفة “برافدا” السلوفاكية إلى أن التحدي الأكبر في ليبيا يتمثل في العمل مع المسؤولين الليبيين لإنهاء انقسام البلاد، مع وجود أجسام تنفيذية وبرلمانَين، مبينا أن الهدف الآن هو إنشاء مؤسسات حكومية وتشريعية موحدة وفعالة.

 

وبين كوبيش في لقائه مع الصحيفة، أنه ومن خلال الانتخابات البرلمانية الديمقراطية المقرر إجراؤها في ديسمبر من هذا العام، يجب أن تنتهي الفترة الانتقالية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية لديها دعم قوي ومتزايد في المجتمع الليبي وكذلك في المجتمع الدولي.

 

وعلى الرغم من بعض الحقائق والإمكانيات الإيجابية بحسب كوبيش، فإن الوضع في البلاد غير مستقر للغاية، وثمة العديد من الاتجاهات والتجمعات تكافح هنا، حسب تعبيره.