مصر.. كيف خططت تركيا للسيطرة على التعليم أيام حكم الإخوان؟

قال الدكتور محمد صابر عرب، وزير الثقافة الأسبق، إن التعليم الجيد يدفع الطلاب للاندماج في مجتمعاتهم بشكل سليم، منوها بأن الإخوان حاولوا غرس فكرهم داخل عقول الطلاب.



وأضاف الدكتور محمد صابر عرب، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج "رأي عام" المذاع على فضائية "TeN"، أن تركيا كانت تخطط للسيطرة على التعليم في مصر أيام حكم الإخوان.

وأوضح، أن الحكومة التركية قالت إن لها مشروعا بعمل مدرسة تركية لتعليم اللغة العربية والإنجليزية في كل محافظة في الدولة المصرية، وبدأوا بإنشاء أول مدرسة في التجمع الخامس، مؤكدا أنهم كانوا يعملون تحت غطاء الإخوان.

وقال إنه كان هناك محاولة لطمس الثقافة في عهد الإخوان، وكان هناك تجاهل واضح من قبل الإخوان لدعم وزارة الثقافة.

وأضاف الدكتور محمد صابر عرب، أنه ضمن المرات التي تقدم فيها باستقالته من منصبه خلال حكم الإخوان فوجئ بالدكتور طارق وفيق وزير الإسكان، جاءه منزله، وطلب منه أن يعاود عمله في الوزارة، ووعده هشام قنديل رئيس الحكومة بحل مشاكل الوزارة، ولكن لم يتحقق أي شيء.

وأشار إلى أن الإخوان ليس لديهم رؤية واضحة لإدارة البلد إطلاقا خلال فترة رئاستهم للحكم.

وذكر وزير الثقافة الأسبق، أن نشاطات الأوبرا لم تتوقف إطلاقا خلال حكم الإخوان، وكانت وزارة الثقافة هي الشرارة التي اشتعلت لـ30 يونيو.

وأضاف، أن الإخوان حاولوا الضغط على كمال الجنزوري لتقديم استقالته، مؤكدا أن "يسقط حكم المرشد" كان الشعار الأول في كل قطاعات وزارة الثقافة.

ونوه بأن الإخوان سيطروا على التعليم خلال العقود الماضية، حيث إن عددا كبيرا من المدرسين منتمون للسلفيين والإخوان.