مصدر عسكري رفيع المستوى يُحذر من هذا الأمر الخطير بالجيش اليمني (تفاصيل)

الجيش الوطني اليمني - أرشيفية
الجيش الوطني اليمني - أرشيفية


 



 

حذر قائد عسكري يمني من مغبة تغلغل محسوبين على حزب الإصلاح (إخوان اليمن) في الجيش الوطني بمدينة عدن والمدن المحررة؛ كما فعل الرئيس المخلوع صالح "حين أسس جيشاً عائلياً معادياً سقط في مستنقع العمالة لطهران".

 

ونقل موقع 24 عن العقيد عبدالله صالح القفيش قائد كتائب المشاة في معسكر بدر قوله "إن هناك مساعي من قبل الأطراف العسكرية المحسوبة على جماعة حزب الإصلاح اليمني تسعى لبناء جيش ليس وطنياً، كما فعل المخلوع صالح خلال حكمه وهذه الجماعة تريد استنساخ تجربة المخلوع لبناء جيش ينفذ اجندة هذه الجماعة المتطرفة".

 

وبحسب القفيش فإن حزب الإصلاح الذي لم يكن له أي حضور في الحرب ضد الحوثيين وصالح في جنوب اليمن، يحاول اليوم التغلغل عبر قيادات عسكرية كانت خلال الحرب تقف موقف الحياد، وحين انتصرت المقاومة التحالف عادت هذه الجماعة لسرقة الانتصار ومحاولة بناء جيش إخواني يدين بالولاء لجماعة لا تؤمن بالقضايا الوطنية العربية، والمصير العربي الواحد، بل تقف مع دول معادية للعرب وحقهم في السيادة على أرضهم".

 

ودان القفيش الحملة الإعلامية التي تشنها بعض الأطراف اليمنية على التحالف ودولة الإمارات تحديداً، والتي قدمت ولا تزال الغالي والنفيس من أجل أن ينعم الشعب بالحرية والرخاء".

 

وأضاف "أن الإمارات وكل دول التحالف لم تقدم المال والمعونات بل قدمت خيرة رجالها من أجلنا، وهذا عهد في رقابنا، فنحن سنكون سند لأشقائنا في الخليج، للدفاع عنها ضد اي تهديد لا سمح الله".