كاتب ينتقد ازدواجية أردوغان بعد وصفه قيادية معارضة بالإرهاب

انتقد الكاتب التركي، عاكف باكي، محاكمة مسؤولة من المعارضة بتهمة الدعاية للتنظيمات الإرهابية، في وقت تم التغاضي عن ترويج صحيفة “صباح” التركية الموالية للرئيس أردوغان لنفس التنظيمات.



 

وبحسب موقع زمان التركي، فإن باكي استنكر الحكم على رئيسة شعبة حزب الشعب الجمهوري المعارض في إسطنبول، جنان كفتانجي أوغلو، بـ8 سنوات، بتهمة الترويج للتنظيمات الإرهابية، استنادها لتدوينات منذ سنوات على حسابها في تويتر.

 

كفتانجي أوغلو قالت في تدوينتها: “خسرت الإنسانية”، وذلك تعليقا على مقتل ثلاثة أكراد يزعم أنهم أعضاء بحزب العمال الكردستاني في باريس، بينهم سكينة جانسيز.

 

وكانت صحيفة “صباح” الموالية لأردوغان تناولت على مسيرة نظمت في ديار بكر ذات الأغلبية الكردية تنديدا بمقتل الأكراد الثلاثة في باريس، في تقرير تحت عنوان “كلنا سلام”، جاء في متنه: “مسيرة سلام في شوارع ديار بكر جسدت أمل تركيا بأكملها، فقد ارتدى آلاف الأشخاص ملابس حداد سوداء، وأوشحة سلام بيضاء، وتم إطلاق حمام سلام أبيض، ورُددت شعارات السلام من على المنبر”.

 

وتابع الكاتب التركي حديثه: “إذا كانت تغريدة كفتانجي أوغلو مناصرة للإرهاب، فماذا عن خبر صحيفة “صباح” المملوكة لعائلة أردوغان؟ لماذا لم يصدر القضاء صوتا بخصوص هذه الصحيفة حتى اليوم يا ترى؟”.