ردا على هجوم جدة الإرهابي.. التحالف يقصف مخازن أسلحة حوثية

ردا على هجوم جدة الإرهابي.. التحالف يقصف مخازن أسلحة حوثية

أغارت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، مساء الإثنين، على مخازن للأسلحة تابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران شرقي صنعاء، عقب هجوم إرهابي حوثي استهدف منشأة نفطية بجدة.



 

وفي وقت سابق، أكد التحالف العربي ثبوت تورط ميليشيا الحوثي بالاعتداء الإرهابي الذي استهدف خزان وقود شمال جدة.

 

وأوضح المتحدث الرسمي باسم التحالف العميد الركن تركي المالكي، أنه بالإشارة إلى البيان الصادر من وزارة الطاقة عن نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية بمدينة جدة، فإنه ثبت تورط الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بهذا الاعتداء الإرهابي الجبان.

 

وأضاف المالكي، أنهذا الاعتداء لا يستهدف المقدرات الوطنية للمملكة، وإنما يستهدف عصب الاقتصاد العالمي وإمداداته، وكذلك أمن الطاقة العالمي، كما أنه امتداد للأعمال الإرهابية باستهداف المنشآت النفطية في بقيق وخريص، التي تبنتها الميليشيا الحوثية.

 

وأشار إلى أن الأدلة والبراهين أثبتت تورط النظام الإيراني في تلك الهجمات الإرهابية باستخدام أسلحة نوعية إيرانية من نوع (كروز) وطائرات بدون طيار مفخخة.

 

وبيّن العميد المالكي أن استهداف المدنيين والأعيان المدنية، منها المنشآت الاقتصادية بطريقة ممنهجة ومتعمدة، يخالف القانون الدولي الإنساني وقواعده العُرفية، ويرتقي إلى جرائم حرب.

 

وشدد على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وسيتم محاسبة العناصر الإرهابية المخططة والمنفذة لهذه العمليات العدائية والإرهابية ضد المدنيين والأعيان المدنية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

 

وتبنت مليشيا الحوثي الإرهابية صباح اليوم الإثنين، الهجوم الإرهابي باستهداف احد المنشآت التابعة لشركة "أرامكو" السعودية، بحسب متحدث باسم المليشيا الإرهابية.

 

ولاقى الهجوم الإرهابي غدانات واسعة وفورية نددت بالهجوم "الجبان" الذي لا يستهدف السعودية فقط بل الاقتصاد العالمي وأمن المنطقة برمتها.

 

وأدان الهجوم الإرهابي على منشأة نفطية سعودية الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، كما أدانته مصر ومجلس التعاون الخليجي، كما توالت الإدانات من الدول والمنظمات.