الإمارات تعفي المتطوعين في تجارب لقاح كورونا من أي فحوصات

أقرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات بالتنسيق مع دائرة الصحة في أبوظبي إعفاء المتطوعين في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) غير النشط من أي فحوصات أخرى للفيروس خارج نطاق برنامج التجارب.



وذكرت وكالة أنباء الإمارات "وام" أنه تقرر أيضا استخدام تطبيق الحصن للتعريف بالمتطوعين للاستفادة من الإعفاء، حيث يتعين عليهم تثبيت البرنامج على هواتفهم الذكية.

وسيحصل المتطوعون في المرحلة الثالثة من التجارب، التي بدأت في أبوظبي الشهر الماضي، على جرعتين من التطعيم ومتابعة طبية عن بُعد عبر الاتصال الهاتفي لمراقبة الوضع الصحي للمتطوع وبحث نتائج اللقاح.

ويعتمد نجاح رحلة المتطوع على استمراره في البرنامج طوال فترته التي تمتد إلى 49 يوما.

ويأتي قرار الإعفاء من الفحوصات الأخرى نظراً لكون المتطوعين يتحتم عليهم اتباع إجراءات معينة ودقيقة، وذلك خلال جميع مراحل برنامج التجارب.

ويعد تطبيق الحصن التطبيق الإماراتي الرسمي لنتائج فحوصات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وهو ثمرة تعاون وزارة الصحة ووقاية المجتمع والجهات الصحية المحلية.