توافق تونسي جزائري حول ليبيا ورفض التدخل الخارجي فيها

أكد وزير الخارجية التونسي نور الدين الري، في مؤتمر صحافي مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، اليوم الاثنين في تونس، أن للبلدين "وجهة نظر واحدة تجاه المسألة الليبية".



 

واعتبر الري أن "الملف الليبي يمس الأمن القومي التونسي والجزائري"، مضيفاً: "موقفنا مع الجزائر محايد تجاه ليبيا وندعو لعدم التدخل الخارجي. على الأطراف كافة الدفع لحل ليبي سياسي بعيدا عن التدخل الخارجي".

 

وأضاف: "نتواصل مع دول الجوار للتوصل لحل سياسي في ليبيا، ونبحث مقترحات عملية تدفع لحوار ليبي حقيقي، ونسعى لدفع الأطراف الليبية نحو حل سلمي للأزمة".

 

كما اعتبر الري أن أزمة وباء كورونا "أظهرت أن مصيري تونس والجزائر واحد".

 

من جهته قال بوقادوم إن هناك "توافقا تاما مع تونس في جميع المجالات"، معرباً عن ارتياح الجزائر "من التنسيق مع تونس حول الملف الليبي".

 

واعتبر وزير الخارجية الجزائري أن "على الأطراف الليبية التوصل لتسوية ليبية ليبية"، مضيفاً أن "إنقاذ ليبيا واجب، وندعو لرفض التدخلات الخارجية والمصالح الضيقة".

 

وأشار إلى "أفكار وجهود لإقناع الليبيين وأصحاب التأثير لتحقيق أمن ليبيا"، مضيفاً: "ندعو الأطراف الليبية للجلوس إلى طاولة الحوار.. نريد عودة الاستقرار إلى ليبيا بعيداً عن التدخلات الخارجية"