كورونا يُعري الحوثي ويكشف المستور

كورونا يُعري الحوثي ويكشف المستور

منذ ان انقلبت مليشيات الحوثي على الشرعية والمجتمع اليمني عام 2014، فقد اتخذت هذه المليشيات كل السبل للقضاء على أفراد المجتمع اليمني، على طريقة الموت بالبطىء، فقد جاءت المليشيات الحوثية بمشروع طائفي في البداية للقضاء على هويته، فقد شرعت في هدم كل معالم اليمن والتراث العريق ، ودمرت كل غالي حتي قضت على المنظومة الصحية تماما واتخذت من المستشفيات مسكناً لتنفيذ عمليتها الاجرامية، وبلغت الأزمات على الشعب اليمني الحلقوم فبات بين قوسين بين مشروع طائفي بمساعدة ايران لزراعها "مليشيا الحوثي" باليمن، حتي ظهر فيروس كورونا القاتل.



 

فقد شرعت مليشيات الحوثي منذ البداية على التكتم على المصابيين في سجونها، حتي أعلنت الأمم المتحدة أن فيروس كورونا ينتشر في أنحاء اليمن، حيث انهار نظام الرعاية الصحية بالبلاد، وكشف تقرير صادر عن مركز صنعاء الإعلامي أن عدد الإصابات بالوباء في صنعاء التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي بلغت حتى العشرين من مايو الجاري 2600 إصابة، وأكثر من 320 حالة وفاة رغم تكتم الميليشيات وإجبارها الأطباء في مراكز العزل الصحي على الصمت وعدم الإدلاء بأي معلومات، كما أظهر التقرير الذي حمل عنوان "كورونا ينفجر والحوثيون يتكتمون" إلى وجود 6 مراكز عزل، امتلأت بالمصابين، ووضع عشرات الأطباء في الحجر الصحي نتيجة إصابتهم، وتعمد دفن الوفيات دون إعلام أهالي المصابين، وفي 17 مايو، استقبلت الثلاث مقابر أكثر من 33 جثة، في أحياء حزيز وشعوب وسط حضور أطقم حوثية.

 

إلى ذلك، أعلن الحوثيــون أن إفشــاء معلومــات عــن حــالات الإصابــة بفيــروس كورونــا في صنعــاء يعتبر جريمــة "أمــن قومــي و خيانــة" قــد توصــل إلــى الإعــدام، وبحسب التقرير، قــال أطبــاء في مستشــفى خــاص نتحفــظ المركــز علــى ذكــر اســماءهم خشــية الانتقــام منــهم، بإن مصابـيـن موجوديــن في العنايــة المركــزة أصيبــوا بالفيــروس وقــال الحوثيــون إن نتائــج الفحــص كانــت ســلبية، مــا أدى إلــى مخالطــة أطبــاء لهم واصابتهم وأدى ذلــك إلــى وفــاة ممــرض وإصابــة اثنيــن مــن الأطبــاء.

 

 

فقد فشلت مليشيات الحوثي في نشر مشورعها الطائفي كما فشلت في التكتم على المصابين بفيروس كورونا والذي كشف حجم معاناة الشعب اليمني من هذه المليشيات الاجرامية والتي بسببها بات اليمن في مجاعة وانهيار المنظومة الصحية والتي عرت مليشيات الحوثي أمام العالم وعجزت عن مواجهة مصابين فيروس كورونا .