بلومبرغ: قطر تستغل كورونا لاستعادة الوصول إلى المجال الجوي لجيرانها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 



ذكرت وكالة ”بلومبرغ“ أن قطر تجدد مساعيها لاستعادة الوصول إلى المجال الجوي لجيرانها الخليجيين من خلال التذرع بتفشي وباء كورونا.

وقالت مساعدة وزير الخارجية القطرية، لولوة الخاطر إن الحكومة رفعت في 29 مارس الماضي، شكوى إلى منظمة الطيران المدني التابعة للأمم المتحدة بشأن حظر الطائرات المسجلة في قطر، في المجال الجوي الذي تسيطر عليه البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر.

وتحاول قطر استثمار الجائحة العالمية، عن طريق الترويج لتقديمها المساعدات الطبية لبلاد موبؤة، في سبيل السماح لطائراتها المرور في المجال الجوي لجيرناها الخليجيين.

وذكرت الخاطر في بيان أن ”إعادة فتح المجال الجوي سيجنب المزيد من إفشال هذه الجهود الإنسانية والمساعدة الطبية“.

وأشارت إلى أن“قطر نقلت شحنات مساعدات إلى الصين وإيران ولبنان وقطاع غزة، فضلا عن رحلات تنقل الأوروبيين والأمريكيين إلى وطنهم“ على حد قولها.

وبحسب الوكالة، فقد أصبح الوصول إلى المجال الجوي قضية رئيسية في الخلاف المستمر بين قطر والدول الأربع التي قطعت العلاقات الدبلوماسية، وأغلقت حدودها مع قطر في يونيو 2017.

وأوضحت بلومبرغ، أن قطر هي موطن أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط، ولكن الحصار جعلها تعتمد على المجال الجوي الإيراني، في حين تسببت أوقات الرحلات الطويلة وتكاليف الوقود المرتفعة في خسائر في الخطوط الجوية القطرية المدعومة من الدولة.

ولم يعلق وليام رايلانت كلارك، المتحدث باسم منظمة الطيران المدني الدولي، على النزاع، وقال إن المنظمة تدعم جهود دول غير محددة لضمان استمرار الوصول، لأسباب إنسانية“.