مقتل متظاهر وإصابة 24 على يد قوات الأمن العراقية 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر بالشرطة قولها إن قوات الأمن العراقية قتلت أحد المحتجين في بغداد وأصابت 24 آخرين.



وأضافت المصادر أن الوفاة جاءت نتيجة إطلاق خرطوش من بندقية صيد. وقالت إن خمس إصابات نجمت أيضا عن طلقات خرطوش.

أما بقية الإصابات فكانت بسبب الغاز المسيل للدموع.

وقالت المصادر إن 23 على الأقل من أفراد الأمن أصيبوا أيضا.

انطلقت حركة احتجاج مليونية، اليوم الثلاثاء، في العاصمة بغداد، بتوافد كبير من أبناء محافظات وسط وجنوب العراق، للتأكيد على تلبية المطالب، قبل توجه البرلمان للتصويت على منح الثقة للحكومة برئاسة محمد علاوي.

وجدد المحتجون في تظاهرتهم المليونية التي احتضنتها ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، مطالبهم وعلى رأسها "رفض رئيس الحكومة المكلف حديثا، محمد توفيق علاوي"، واختيار بديل عنه مستقل، من خارج دائرة الأحزاب التي مرت على العراق منذ التغيير 2003، وحتى الآن.

وحمل المتظاهرون الذين توافد الكثير منهم من محافظات وسط وجنوب العراق، تلبية للنداء الذي حشدوا فيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، إلى مليونية 25 فبراير، يافطات المطالب التي طالبوا فيها أيضا من البرلمان المصادقة على قانون الانتخابات الجديد تمهيدا، لتغيير شامل في العملية السياسية الحالية.