التحالف العربي: لا تسامح مع محاولة تقويض الأمن بالمهرة

التحالف العربي: لا تسامح مع محاولة تقويض الأمن بالمهرة

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الثلاثاء، دعمه لجهود الحكومة اليمنية، مشدداً على عدم التسامح مع محاولات تقويض الأمن في محافظة المهرة اليمنية.



 

وجاء في بيان لقيادة القوات المشتركة للتحالف: "ندعم جهود الحكومة اليمنية في التصدي لجماعات الجريمة المنظمة والتهريب ومحاولات تقويض الأمن والاستقرار بمحافظة (المهرة)".

 

واعتبر المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي أن "محاولات جماعات الجريمة المنظمة والتهريب بمحافظة المهرة تشكل خطرا أمنيا حقيقيا يقوض جهود الحكومة اليمنية الشرعية في فرض الأمن والاستقرار بالمحافظة".

 

وأوضح المالكي أن "بعض الشخصيات المعروفة بالمحافظة والمتزعمة لجماعات الجريمة المنظمة والتهريب حاولت يوم أمس الاثنين تعطيل جهود الأجهزة الأمنية الحكومية بوقف وضبط عمليات التهريب بالمحافظة، وسعت لتسهيل هذه العمليات باستخدام العنف والقوة المميتة باستهداف الوحدات الأمنية وقوات التحالف للمحافظة على مصالحها التخريبية، مما أدى ذلك لوقوع بعض الإصابات بمنسوبي الأجهزة الأمنية من الحكومة الشرعية والإضرار بالأمن العام ومصالح المواطنين، ما أجبر الأجهزه الأمنية وقوات التحالف لاتخاذ وتنفيذ الإجراءات المناسبة وبحسب ما يقتضيه الموقف للدفاع عن النفس والمحافظة على الأمن. وقد أسفرت العملية عن ضبط العديد من الأسلحة بحوزة المنفذين".

 

وبيّن العقيد المالكي بأن "قيادة القوات المشتركة للتحالف تدعم جهود الحكومة اليمنية الشرعية للتصدي لمثل هذه الأعمال والخارجة عن القانون، ولن يكون هناك أي تسامح لمحاولات تقويض الأمن والاستقرار وجهود الحكومة اليمنية الشرعية والتحالف في الحد من عمليات التهريب ونشاطات جماعات الجريمة المنظمة".