إيران توجه إنذار شديد اللهجه للسفير البريطاني

عباس عراقجي
عباس عراقجي

قال عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية إن السفير البريطاني في طهران، تسلم إنذارا جاداً من الخارجية علي خلفية حضوره في تجمع غير قانوي، وتم تحذيره بعدم تكرار مثل هذه التصرفات.



وأضاف عراقجي في تصريح اليوم الاثنين، نقلته وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا": لقد استدعينا السفير البريطاني، وتم التعاطي معه بلهجة شديدة ومن ثم أصدرت الخارجية (الإيرانية) بيانا أكدنا في نهايته أنه في حال تكرار هكذا تصرفات سوف لن نكتفي بالاستدعاء فقط".

وقال عراقجي: إنني على يقين بأن ذلك أعطى رسالة واضحة جدا فيما يخص الإجراء غير المرغوب فيه من الجانب البريطاني. وأشار مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية إلى أن بريطانيا لم تعلن بعد عن تغيير سفيرها؛ وأن الأخير غادر البلاد لأسباب شخصية وسيعود".

وسبق أن احتجزت السلطات الإيرانية السفير البريطاني، مساء السبت 11 يناير/ كانون الثاني الجاري، لعدة ساعات لمشاركته في "تحركات مشبوهة" أمام جامعة أمير كبير، أثناء وجوده وسط حشد من المتظاهرين المحتجين على إسقاط إيران بالخطأ طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينغ 737-800" قرب طهران، فجر 8 يناير/ كانون الثاني، في كارثة أودت بحياة 176 شخصا.