سامسونج تنشئ مصنعا لإنتاج شاشات الهواتف بكلفة ضخمة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أعلنت شركة سامسونج الكورية، إنشاءها مصنعا لتصنيع شاشات الهواتف الذكية في الهند، بحجم استثمارات 500 مليون دولار.



وأشارت التقارير، إلى أن المصنع يمكن أن يبدأ التشغيل بحلول أبريل 2020، ويقع في نويدا، حيث قامت سامسونغ أيضا ببناء أكبر منشأة لتصنيع الهواتف الذكية في العالم.

وقامت شركة Samsung India Electronics، الكيان المحلي لسامسونغ، بتقديم قرض بقيمة 500 مليون دولار تقريبا لتغطية تكاليف رأس المال والبناء.

ومن المقرر أيضا تصنيع وتجميع ومعالجة وبيع شاشات العرض (بما في ذلك أجزاؤها ومكوناتها وملحقاتها) لجميع أنواع وأحجام الأجهزة الإلكترونية.

ومع ذلك، يتوقع العاملون في الصناعة أن يتم توسيع الإنتاج في المصنع لاحقا، ليشمل أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة التلفاز أيضا، ومن المحتمل أن يحدث ذلك بمجرد توسيع نطاق المصنع، وبدأت Samsung Display Noida أيضا في بيع مكونات لماركات أخرى بالفعل في أماكن أخرى.

ويؤكد هذا الاستثمار الجديد على الأهمية التي توليها سامسونغ للسوق الهندي، إذ لديها بالفعل خطط لمضاعفة إنتاج الهواتف الذكية إلى ما يقرب من 120 مليون وحدة سنويا في مصنع نويدا، ومن شأن المصنع أن يزيد من وفورات الحجم لدى سامسونغ، وسيؤمن العرض المحلي لأحد أغلى مكونات الهاتف الذكي ويلغي الحاجة إلى استيراد اللوحات، وبالتالي تجنب الرسوم والضرائب والرسوم الأخرى.

يُذكر أن سامسونغ تعتبر الآن، ثاني أكبر مشغل للهواتف الذكية في الهند، وثاني أكبر سوق في العالم مع ما يقرب من 500 مليون مستخدم للهواتف الذكية.