المجلس السيادي السوداني يعين مديرا جديدا لجهاز المخابرات

الفريق عبد الفتاح البرهان
الفريق عبد الفتاح البرهان

أعلن المجلس السيادي السوداني تعيين جمال عبد المجيد، رئيسا لجهاز المخابرات، عقب قبول استقالة الفريق أول أبوبكر دمبلاب من منصب المدير العام لجهاز المخابرات العامة.



يأتي ذلك بعد إعلان جهاز المخابرات العامة السوداني أن إطلاق النار الذي وقع في العاصمة الخرطوم، قامت به مجموعة من منتسبي «هيئة العمليات» التابعة للجهاز اعتراضًا على مكافأة ما بعد الخدمة.

وأغلقت السلطات الأمنية السودانية، المجال الجوي لمطار الخرطوم، ومنعت إقلاع أو هبوط أي طائرة، وذلك عقب إطلاق كثيف للنيران بجهاز المخابرات السوداني بمنطقتي كافوري والرياض القريب من المطار، أدى إلى سقوط رصاص على مدرج الطائرات.

وأكد الفريق عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي في السودان، أن ما حدث في الخرطوم من إطلاق نار داخل وحدات جهاز المخابرات العامة السودانية تمرد، وتم احتواء الأمر.

وقال البرهان، وفقًا لقناة "سكاي نيوز عربية"، إن التحقيقات جارية لمعرفة من يقف وراء هذا التمرد، موضحًا أنه تم تشكيل لجنة تحقيق مشتركة من الأجهزة العدلية والقضائية لمعرفة حيثيات التمرد.