صحيفة حوثية تهاجم "مؤتمر" صنعاء بعد إعلانه تعليق الشراكة مع المليشيا

الحوثيين
الحوثيين

شنت صحيفة تابعة لميليشيا الحوثي، اليوم الاثنين، هجوما على حزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء، غداة تعليق الحزب للشراكة مع الحوثيين في مختلف الكيانات السياسية التي تجمعهم.



 

وكتبت صحيفة "الهوية" في عددها اليوم صورة لقيادات حزب المؤتمر، الحليف الأبرز للميليشيا، بجانب الصورة "مرتزقة احتياط".

 

وذكرت الصحيفة أن "شهوة السلطة المتحكمة بورثة مؤتمر صالح لن تعيدهم إلى السلطة، وخيار العودة على ظهور دبابات السعودية والإمارات سقط".

 

وتابعت "على مؤتمريي صنعاء أن يستوعبوا أنهم مكشوفون تماماً وبلا غطاء، ومن هم في الخارج لن يمنحوهم الحماية بل يريدون الدفع بهم إلى المقصلة كقربان للتسوية القادمة".

 

وقالت الصحيفة إن "قفز مؤتمريي صنعاء إلى الواجهة عبر المقاطعة يجعلهم يسقطون في متاهة الخيانة، ويجعلهم عرضة للمساءلة القانونية".

 

وأمس الأحد، أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام فرع صنعاء، مقاطعة كافة الكيانات التي تجمعهم بالحوثيين، بدءاً بما يسمى المجلس السياسي الأعلى، ثم الحكومة غير المعترف بها دولياً، إضافة لمجلسي النواب والشورى.

 

وبرر الحزب المقاطعة بأنها احتجاجاً على إطلاق سراح المتهمين بتفجير جامع النهدين منتصف عام 2011، والذي استهدف "صالح" وأركان حكمه.