إرهاب روحاني

إرهاب روحاني

خرج الرئيس الإيراني اليوم معلناً بأن الهجوم على منشآت النفط بالسعودية على سبيل الإنذار... وهو يعد تهديد صريح متكامل الإركان ويؤكد أن إيران هي راعية الإرهاب في المنطقة وهي من تقف وراء كل الجرائم التي تحدث، ويجب محاسبتها بشكل فوري وسريع في ظل دعمها للتنظيمات الإرهابية في سوريا والعراق واليمن عبر مليشياتها المسلحة.



 

فقد خرج روحاني يتفاخر بما حدث في المملكة العربية السعودية، وهو أمر يجب العقاب الفوري والعاجل، فدعني أحدثك بأن الإستفزاز الإيراني له أهداف أولها أن إيران تحاول أن تخرج بأي مكسب في ظل توترها مع الولايات المتحدة الأمريكية التي أوجبت عليها عقوبات الفترة الماضية بسبب سلوكياتها العدوانية في المنطقة .

 

فلم يكن الإرهاب الاول الذي تمارسة إيران في المنطقة، فيومياً تمارس انتهاكات كبيرة من اختطاف وسلب حريات ونشر الافكار الطائفية في اليمن وغيرها عبر دعمها لميشيا الحوثي الإرهابية .

 

لم تكن إيران مهمته بأي شىء غير أنها تريد أن تسعى في الأرض فساداً أن تقتل الأطفال وتجبر عبر مليشاتها في اليمن بالتجنيد الإجباري ..وفي المدارس تغيير المناهج ونشر الأفكار الطائفية الإيرانية.

 

فدعني أحدثك بأن منذ الإعلان عن الهجوم على المملكة العربية السعودية خرجت مليشيا الحوثي لتتبني هذه العملية الإرهابية الإجرامية، وله أياَ أهداف في ظل أنه هذه العملية أكبر من هذه المليشيا الإجرامية.

 

ومن أهدافها أن تريد أن تحقق انتصار في ظل انهيارها في الجبهات، وانشقاق مليشاتها عن صفوفها الإجرامية .

 

كما أنها تريد أن تبعد العيون عن إيران التي تقف وراءها وتساندها منذ الإنقلاب على الشرعية اليمنية.