الإصلاح يمنع تأجير المنازل في تعز دون اشعار عقال الحارات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بدأ الإخوان في عملية حصر لسكان عدد من المديريات في مدينة تعز بمبرر توفير قاعدة بيانات لتسليمها لمنظمات إغاثية.



وأضافت المصادر إن سلطات الإخوان وزعت فرقاً للحصول على بيانات السكان لمعرفة إن كانوا من سكان المدينة منذ قبل الحرب أو النازحين، في محاولة لفرزهم ومعرفة مناطقهم التي نزحوا منها وانتماءاتهم.

وجاءت هذه الخطوة بعد اجتماع لقيادات حزب الإصلاح العسكرية والمدنية والسياسية عقد في مقر الحزب أبدت مخاوف من انتقال من وصفوهم خلايا تابعة لطارق صالح لمدينة تعز.

وأقرت قيادات الإصلاح ضرورة معرفة الوضع داخل المدينة وتصنيف السكان حسب انتماءاتهم الحزبية وتصنيف المخالفين كخلايا نائمة ووضعهم تحت المراقبة.

واقترحت القيادات توزيع فرق ميدانية من الحزب رجالاً ونساءً تحت شعار حصر السكان لتمكينهم من مساعدات إغاثية.

وبدأت عملية النزول الميداني منذ قرابة أسبوعين في منطقتي التحرير الأسفل والأعلى والسلخانة والروضة وشارع الأربعين وعصيفرة وجبل جرة وأحياء مديريتي القاهرة والمظفر كخطوة أولى، يليها المناطق والمديريات الأخرى.

في السياق، قال أحد العقال في التحرير الاسفل، إن اجتماعاً سابقاً لقيادات أمنية مع العديد من العقال ألزمهم حث أصحاب المنازل بعدم التأجير إلا بعد حصولهم على موافقة من عاقل الحي، ضمن الإجراءات التي أقرتها الجماعة لحصر السكان.