قيادية بالانتقالي لـ"اليمن العربي": الإصلاح يقوم بدوره كعميل لقطر دون خجل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


علقت نادرة عبد القدوس، القيادية بالمجلس الانتقالي الجنوبي وعضوه الجمعية الوطنية فيه، على اغتيال العميد منير اليافعي قائد لواء الدعم والمساندة بقوات ”الحزام الأمني“، أن هناك تحقيق امني في الواقعة يجريه المجلس الانتقالي الجنوبي.

وأكدت عبد القدوس لـ"اليمن العربي"، أن هناك مؤشرات تؤكد على العلاقة بين عدد من القيادات الإصلاحية والحوثيين، متسائلة كيف يتم فهم الدعوة لمحاربة الجنوبيين الذين يطالبون باستعادة دولة الجنوب وإرجاء قتال الحوثيين الذين انقلبوا على الشرعية في اليمن.

وأضافت عبد القدوس، أن الدوحة استخدمت جماعة الإخوان وجناحها حزب "الإصلاح" لتحول اليمن لمستنقع لإغراق تحالف دعم الشرعية، وذلك عبر التنسيق بينهم وبين جماعة الحوثيين، مبينة أن الإصلاحيين يقومون بعملهم كعملاء لقطر ليس فقط دون خجل وإنما بحماس شديد.

وأوضحت عبد القدوس، أن هناك العديد من الشواهد لتلك المساعدات المفضوحة مثل استغلال الأزمة الإنسانية لوقف الحرب في اليمن، لتخفيف الضغط العسكري على الحوثيين، والمتاجرة بدماء الضحايا من أجل وقف دعم التحالف العربي ودوره في القتال.