نزار هيثم : الجنوبيون عازمون على العثور على مرتكبي جرائم عدن


قال المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي نزار هيثم إن الجنوبيين عازمون علـى العثـور علـى منفذي تلك الجرائم الإرهابية التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن وتقديمهم للمحاكمة، وعدم السماح لهم بالإفلات من العقاب .

وأشار الناطق باسم المجلس الانتقالي في تصريح نشرته جريدة العرب، إلى أن هيئة رئاسة المجلس قامت بتـشكيل لجنـة مشتركة مع قيادة التحالف العربي لبحث ما جرى وتقديم تقرير بأسرع وقت ممكن.

وأضاف "قواتنا الأمنية تتعرض لحملات تحريضية واستهداف واضح من قوى موالية لميليشيات الحوثي وتنظيم الإخوان المسلمين الذي يلبس عباءة الإرهاب ليواجه الحزام الأمني في عدن أو لحج أو أبين أو شبوة وحضرموت والمهرة".

وأكدت مصادر مطلعة في عدن لـ”العرب” تشكيل لجنة تحقيق من مختلف الجهات الأمنية والعسكرية للتحقق من طبيعة الانفجار الذي تسبب في مقتل العميد منير اليافعي والعشرات من الجنود.

وكشف قيادي بارز في المجلس الانتقالي الجنوبي رفض الكشف عن اسمه أن المجلس شكل لجنة للتحقيق في حوادث عدن والمحفد وعلاقة الأطراف السياسية كافة وخطابها الإعلامي تجاه هذه المستجدات.

وحذر القيادي الجنوبي من أن أي ردة فعل ضد المواطنين الشماليين في عدن مرفوضة وأن الحزام الأمني سيقوم بواجبه في منع انزلاق الأوضاع إلى مواجهة بين الشماليين والجنوبيين في الوقت الذي يجب فيه تركيز الجهد على تفكيك الخلايا المتشددة وكشف ارتباطاتها المباشرة.