صحيفة إماراتية تتحدث عن ثلاثي الإرهاب في اليمن


قالت صحيفة الإتحاد الإماراتي أن إن للإرهاب في اليمن ثلاث أذرع هي الحوثيون و"القاعدة" و"داعش"، حيث تتناوب في جرائمها بحق الشعب اليمني، بين قصف أو تفجير أو مفخخات .

وأكدت الصحيفة في إفتتاحيتها بعنوان "ثلاثي الإرهاب في اليمن" أن جميعها تنفذ أجندات مدفوعة من الخارج بهدف حصار اليمن وأهله، واستخدام أرضه نقطة تجمع للقتلة والمجرمين الذين يقفون ضد الشرعية والجهود العربية والدولية لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وأضافت أن الجماعات الإرهابية الثلاث، تنطلق من أساس واحد هو التطرف والقتل وسفك الدماء، لسبب واحد، وهو خلق حالة من عدم الاستقرار لكونها تمثل بيئة خصبة لنمو مثل هذه التنظيمات الكارهة للحياة، والمدعومة والمدفوعة من جهات ودول لإثارة الفتن والطائفية في المجتمعات العربية المختلفة.

ولفتت الصحيفة إلى أنه في التوقيت ذاته ينفذ الحوثيون والقاعدة هجومين إرهابيين في مدينة عدن، وفي اليوم التالي يضرب إرهاب "داعش" في محافظة أبين، والضحايا جلهم ممن اختاروا طريق الحق إلى جانب وطنهم وشعبهم، ورفضوا وجود هؤلاء القتلة بين ظهرانيهم، وسيستمر أقرانهم بالذود عن بلادهم حتى القضاء على هذه العناصر الميليشياوية الإرهابية.

واختتمت بالقول إن الحكومة اليمنية، مستمرة وبدعم من قوات التحالف، في استعادة الشرعية وإخراج هذه التنظميات الإرهابية، وما النجاحات العسكرية واتساع حجم المناطق المسيطر عليها من قوة الشرعية، إلا الدليل الأكبر على اقتراب دحر "ثلاثي الإرهاب" بشكل نهائي، وعودة الأمن والاستقرار إلى اليمن.