غلاب: الضغوط على إيران لن تنتج مالم يتم ضرب أذرعها وأولها الحوثي


قال وكيل وزارة الإعلام رئيس مركز الجزيرة للدراسات الاستراتيجية، نجيب غلاب، إن "الضغوط على إيران لن تكون منتجة مالم يتم ضرب أذرعها وفي المقدمة معسكرها الحوثي".

وأضاف في تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" - رصدها "اليمن العربي" - "الذي يريد ايران ترضخ لشروطه ويعمل على شرعنة معسكرها الأهم في اليمن وتقويته وإعاقة اي تحول لمغالبته وهزيمته لن يزيد الا من عناد ايران".


وبين أن "اول درس عملي لايران الخميني هزيمة تصل بوكيلها الى مابعد قاع البرميل".


وكتب في تغريدة أخرى:"الحوثية نقلت بعض انشطتها في زراعة وصناعة المخدرات الى بعض مناطق محافظة إب".


ومضى:"مؤخرا يشتوا يعملوا معسكر للاجئين أفارقة والبعد الانسان الاممي يتم استغلاله".


وأشار إلى أنه "سيتحول المعسكر الى بؤرة اخرى للجريمة التي يديرها حزب الله".


وتابع:"على ابناء المحافظة الاستعداد لتحرير محافظتهم من عصابة اللصوص الكهنوتية".


وشدد أن "العجيب ان مسؤول شعبة الحرب النفسية في التوجيه المعنوي للجيش عمل بيان استقالة شن من خلالها حرب نفسية شاملة ضد الجيش لم يقلها العدو بالتفاصيل التي وردت في الاستقالة".


وقال هذه نهاية تعيين خطباء المساجد في أماكن ليسوا مؤهلين لها".

واختتم "ان تصحيح مؤسسة الجيش تحتاج كوادر مؤهله مش انفعاليين حزبيين".