أبناء سقطرى يتظاهرون مجدداً للمطالبة برحيل محافظ الإخوان


تظاهر الآلاف من أبناء محافظة سقطرى، للمرة الرابعة في غضون أسبوعين، مجددين المطالبة برحيل محافظ الجزيرة رمزي محروس.

وخرجت أمس الخميس مظاهرة سلمية حاشدة، دعا إليها المؤتمر الشعبي العام في جزيرة سقطرى، تطالب بإقالة ورحيل المحافظ الموالي لحزب الإصلاح الإخواني، حسب موقع "نيوز يمن"، اليوم الجمعة.


وجابت مسيرة حاشدة شوارع سقطرى للتنديد بسياسات المحافظ، والمطالبة برحيله، ورفع المشاركون في المسيرة شعارات ضد المحافظ الموالي للإخوان، "بالروح بالدم.. نفديك يايمن" وهتافات أخرى تندد بالإصلاح وسياسته الإقصائية ضد أبناء جزيرة سقطرى في جنوب البلاد.


وتأتي التظاهرات الجماهيرية المناوئة للإخوان، بعد قرارات تعسفية اتخذتها الجماعة عبر المحافظ و أقصت بموجبها مديري مكاتب تنفيذية ينتمون لأحزاب ومكونات سياسية أخرى، وأحلت آخرين موالين لحزب الإصلاح مكانهم.


ويعمل محافظ سقطري رمزي محروس، على تمكين تجمع الإصلاح من السيطرة على مرافق الحكومة بالجزيرة، وتفرده بالسلطة على حساب باقي المكونات والأحزاب السياسية.


واستنكر المتظاهرون "الأعمال الإجرامية لمليشيا الإصلاح الممولة من قطر"، على خلفية الاعتداء على قائد الحزام الأمني في الجزيرة عصام الشزابي ومحاولة اغتياله، في 20 يونيو (حزيران) الماضي.