لقاء بحضرموت لتوجيه منظمات الأمم المتحدة لفهم الاحتياجات الإنسانية


استعرض مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية اندريا ريكيه، أهداف الزيارة التي تتعلق بفهم احتياجات وادي حضرموت وعكسها في خارطة الاحتياج الإنساني لتوجيه منظمات الأمم المتحدة لتلبية تلك الاحتياجات.

جاء ذلك في مدينة سيئون، حيث شهدت المدينة انعقاد لقاء تعريفي لقيادات منظمات المجتمع المدني مع أعضاء مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا".

وأوضح منسق أوتشا بعدن، أن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية هو أحد منظمات الأمم المتحدة ويعمل على التنسيق مع الشركاء وتوجيه المانحين للاحتياجات.


وتطرق منسق أوتشا إلى أولويات المكتب التي جرى الاتفاق بشأنها مع الحكومة اليمنية عبر خطة الاستجابة المتمثلة في توفير المواد الإغاثية، والتدخل لمحاربة النزوح والفقر وتوفير الحماية للناجين من مراكز النزاع وأماكن تجمعات النازحين.
فيما بّين مدير مكتب أوتشا بعدن، آلية قبول الشركاء والتي تتضمن عدداً من المعايير، إلى جانب اختيار المنظمات الشريكة من خلال عميلة البحث والتأكد من خلال المشاريع التي تنفذها.