جهود الإمارات التنموية والإنسانية تحظى بإشادة أبناء الساحل الغربي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية




سطرت دولةُ الإمارات العربية المتحدة ملاحم إنسانيو وتنمويو كبيره في الساحلٍ الغربي لليمن، إلى جانب جهودها العسكرية في دعم عمليات تحرير وتطهير المناطق والمدن من سيطرةِ ميليشياتُ الحوثي الإيرانيو .

واستطاعت دولة الإمارات خلال وقت قياسي إعادة الحياة إلى المؤسساتِ الخدمية والتعليمية والصحية، حيث عملت على إعادةِ تأهيلها وصيانتها، ليستفيد منها سكانُ الساحلٍ الغربي .

وتحظى جهود الإمارات المستمرة في الساحلٍ الغربي بإشادة المواطنين الذين عبروا في لقاءات مع (اليمن العربي) عن شكرهم وتقديرهم وتأكيدهم على أن الإمارات كانت ولازالت حليف أساسي وشريك رئيسي في تنمية اليمن .

بصماتُ الإمارات الإنسانية في اليمن عامة والساحل الغربي خاصة لا يمكن أن تمحوها السنين، وستظل خالدة وتداولها الأجيال جيل بعد جيل .