ملكة جمال العراق تستنجد بترامب وتطلب منه الحماية


استنجدت ملكة جمال العراق بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد دعمها الأخير لإسرائيل في مجلس حقوق الإنسان.

ودعت سارة عيدان، المنظمة الأممية، وإسرائيل للتدخل لمنع إسقاط الجنسية العراقية عنها.

وطالبت الأمم المتحدة والرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى التحقيق في الأمر و"وضع حد لهذا الانتهاك وحماية حقوقها كمواطنة أمريكية عراقية".

ويعمل العراق على سحب الجنسية من سارة عيدان التي تحمل الجنسية الأمريكية إلى جانب العراقية بعد دعمها لإسرائيل علنا، ودعوتها إلى تطبيع العلاقات مع تل أبيب، مما أدى إلى تلقيها تهديدات بالقتل، زادت في أعقاب صورتها مع مكلة جمال إسرائيل.

وقالت عيدان إن "لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي أعلنت دعمها لدعوات تطالب بإسقاط الجنسية عنها ومنع دخولها البلاد بسبب تصريحاتها المتعلقة بإسرائيل".

وأضافت عيدان أن "العراق قد دحض منذ أسبوعين أقوالي في الأمم المتحدة بأنني لا أمتلك حرية التحدث عن إسرائيل، والآن هم يأخذون جنسيتي. هذا غير إنساني. أنا عاجزة عن الكلام".

وتابعت عيدان: "قاتلت إلى جانب الولايات المتحدة لإنهاء الاستبداد وجلب الديمقراطية للعراق. إن حرية التعبير هي أساس الديمقراطية ويجب حمايتها".

وأكدت في تغريدة أخرى: "يجب أن أناضل للحفاظ على الجنسية لأن هذه معركة ليست فقط من أجل حقوقي ولكن أيضا ضد معاداة السامية، آمل بأن تتدخل كل من إسرائيل والولايات المتحدة لمواجهة هذا القرار".