رئيس الحكومة العراقية يحذر من عرقلة للنفط عبر مضيق هرمز


حذر رئيس الحكومة العراقية، عادل عبد المهدي، من عرقلة حركة صادرات النفط عبر مضيق هرمز .


وأعلن عبدالمهدي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، الثلاثاء، عن بدء المشاورات حول إمكانية مد أنابيب لنقل النفط عبر سوريا والأردن بعد تزايد التهديدات على الملاحة في مضيق هرمز.


وأكد عبد المهدي أن "أي عرقلة لصادرات النفط عبر مضيق هرمز ستشكل "عقبة كبيرة" أمام اقتصاد العراق، خاصة وأنه يعتمد بشكل رئيسي على واردات النفط.


وأبلغ عبد المهدي الصحفيين أن حكومته تدرس خطط طوارئ للتعامل مع أي حالات تعطل محتملة، بما في ذلك البحث عن مسارات بديلة لصادرات النفط.


وكانت إيران قد هددت مراراً بإغلاق مضيق هرمز، المصب الضيق للخليج العربي والذي يمر عبره يومياً نحو ثلث إمدادات النفط العالمية المنقولة بحراً.


وفي منتصف حزيران/يونيو الفائت تعرّضت ناقلتا نفط يابانية ونرويجية لهجمات فيما كانتا تبحران قرب مضيق هرمز. وأكدت أميركا أن إيران تقف خلف هذه الهجمات.