مجهول يشتري قطعة شطرنج بـ735 ألف إسترليني


حققت قطعة شطرنج أخيراً مبلغ 735 ألف جنيه إسترليني، في مزاد لندني، رغم أنها بيعت مقابل 5 جنيهات إسترلينيه في عام 1964، والقطعة كانت مفقودة وتعتبر واحدة من أكثر عجائب العالم القرون الوسطى.

وافتتحت دار سوثبي للمزادات عرض السعر للقطعة بسعر 480 ألف جنيه إسترليني، وارتفع بسرعة إلى 600 ألف جنيه إسترليني، لكنه لم يذهب أبعد من ذلك، وهو أقل من التقدير الأعلى البالغ مليون جنيه إسترليني، مع العمولة، قبل أن يظهر مشترى مجهول ويدفع 735 ألف جنيه إسترليني، بحسب صحيفة الـ "غارديان".

وقال ألكسندر قادر، خبير سوثبى الذى قضى عاماً في دراسة قطعة الشطرنج: "هذه واحدة من أكثر العمليات إثارة التي تمت خلال مسيرتي المهنية، لقد كان شرفًا كبيرًا أن أقوم بعرض هذا التاريخ في مزاد علني، وكان من المذهل عرضه على سوثبى خلال الأسبوع الماضي لقد حقق نجاحًا كبيرًا، عندما تحمل هذا الحارس المميز في يدك أو تراه في الغرفة، تشعر بأن له وجود حقيقي".

ويبلغ طول قطعة الشطرنج 8.8 سم، وعُرضت في علبة شفافة، واعتبرت القطعة مفقودة من الكنز، حيث عثر "شطرنج لويس"، عام 1831 بإحدى جزر مجموعة هيبريدس.

ويوجد من المجموعة 82 قطعة شطرنج في المتحف البريطاني في لندن و11 في المتحف الوطني في إسكتلندا في إد نبرة، وخمسة مفقودين.