تنظيم داعش يتبنى تفجير تونس الانتحاري


تبنى تنظيم داعش الإرهابي التفجير الانتحاري الذي وقع في حي الانطلاقة بالعاصمة التونسية.

وفجّر الإرهابي الهارب من السلطات التونسية أيمن السميري نفسه بحزام ناسف، خلال مطاردة أمنية له، فجر الأربعاء، دون وقوع أي إصابات بشرية.

ونفذت مجموعة إرهابية، الخميس الماضي، عمليتين إرهابيتين في كل من الشارع الرئيسي الحبيب بورقيبة ومنطقة الشرطة العدلية بالقرجاني.  

وقالت المصادر التونسية إن خلايا إرهابية تعمل حالياً على زعزعة استقرار البلاد، عبر استقطاب عشرات الشبان، دون سن الثلاثين، مرجحة ارتباطها بتنظيمات إرهابية في ليبيا.

ويعمل الأمن التونسي على تفكيك هذه الخلايا، التي تمثل تهديدا يوميا للسياحة التونسية، كما قد تعصف بالموعد الانتخابي المقرر تنظيمه بين شهري أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني المقبلين، وفقاً للمصادر نفسها.