الثقافي الألماني بالقاهرة يحتفل بمئوية "ثورة 1919" بريشة رسامي الكاريكاتير


احتفالا بالذكرى المئوية الأولى على قيام ثورة 1919، بقيادة الزعيم التاريخي المصري سعد زغلول، ينظم المركز الثقافي الألماني "معهد جوته" بوسط القاهرة، معرض "ثورة 1919 وذاكرة الكاريكاتير"، بالتعاون مع مشروع ذاكرة الكاريكاتير.


يضم المعرض 100 رسم كاريكاتيري، نشرت قبل 100 عام في مجلات "اللطائف المصورة" و"الكشكول المصور" و"خيال الظل"، ويُعاد عرضها في معرض عام لأول مرة بالقاهرة.


وخلال افتتاح المعرض، أطلقت منى شاهين، مؤسسة ومديرة مشروع "التحرير لاونج" بمعهد جوته، مبادرة تطوير وتحديث متحف الزعيم سعد زغلول المعروف باسم مبنى "بيت الأمة" بوسط القاهرة. 


يشار إلى أن فن الكاريكاتير من أهم الأدوات الصحفية التي تجلت فيها ثورة 1919 بكل أحداثها الكبرى، وتمثل لوحات المعرض المرحلة الثانية من تطور الكاريكاتير بعد مرحلة التأسيس الممثلة في يعقوب صنوع. كما أنها البدايات الأولى لتمصير فن الكاريكاتير بعد سنوات من العمل التأسيسي التي أنجزها عدد من الفنانين الأجانب والأرمن الذين توافدوا على القاهرة.


ويساهم المعرض في اكتشاف أعمال أسماء أسست لفن الكاريكاتير، ولعبت أدورا في تطوره ونضجه أمثال جوان سِنتيس وعلي رفقي وبرنار وألكسندر صاروخان ومحمد عبدالمنعم رخا، وغيرهم الكثير.


صاحب المعرض مجموعة من الفعاليات أبرزها مناظرة تحت عنوان "الأرشيف الوطني لثورة 1919 بين الرقمنة والتقليدية"، بمشاركة لفيف من الشخصيات العامة والباحثين والإعلاميين والأكاديميين المتخصصين والمهتمين بالأبعاد المختلفة لهذا الحدث الوطني الفريد.


كما قدم المعرض مجلد "الثورة الأم" الذي يعد أول مجلد توثيقي فوتوغرافي لثورة 1919، أعده الكاتب شريف عارف، ويتناول ملامح الثورة السياسية والاجتماعية والثقافية والفنية من خلال مجموعة نادرة من الصور الفوتوغرافية التي لم تعرض من قبل. كما تم توقيع الكتاب، إضافة إلى عرض فيلم وثائقي عن الثورة ناقش أهم أحداثها.