لأول مرة منذ 40 عاما.. دب قطبي يترك موطنه ويتجول في شوارع روسيا


ابتعد دب قطبى مئات الكيلومترات عن موطنه الطبيعى فى القطب الشمالى، وتجول فى شوارع مدينة نوريلسك، هي مدينة صناعية روسية، وهى المرة الأولى منذ 40 عاما على ظهور دب فى المدينة.


وظهر من خلال الصور أن الدب القطبى، الذى تبين فيما بعد أنه أنثى، كان يتضور جوعا، وبدت فى حالة يرثى لها، بعدما استلقت على الأرض لساعات طويلة فى ضواحى نوريلسك.


وقال أوليج كراشيفسكى، وهو خبير محلى فى الحياة البرية، وقام بتصوير الدب القطبى عن قرب، إنه من غير الواضح ما الذى جلب أنثى الدب القطبى إلى المدينة، مشيرا إلى أنه من المتوقع ألا تعود إلى موطنها نظرا لحالة الإعياء التى تبدو عليها، لافتا إلى أن التغير المناخى أدى إلى إتلاف موارد الحياة وأجبر الدببة على البحث عن المزيد من الطعام فى أماكن أخرى.


وفى وقت سابق من هذا العام، أعلنت حالة الطوارئ فى منطقة نائية شمال روسيا عندما شوهدت عشرات الدببة القطبية الجائعة وهى تتجول للحصول على الطعام وتدخل إلى المبانى العامة والمنازل.


ومن المتوقع أن يعقد اجتماع لخبراء الحياة البرية مع الحكومة فى نوريلسك لتقييم حالة الدب.