بريطانيا تدفع بـ 100 عنصرا من قواتها البحرية الخاصة إلى الخليج


كشفت مصادر عسكرية بريطانية أن المملكة المتحدة بصدد إرسال 100 عنصر من قوات النخبة بالبحرية الملكية إلى الخليج وذلك بعد الهجمات على ناقلتي نفط الأسبوع الماضي.

وأوردت صحيفة "ذا صن تايمز" البريطانية في عددها الصادر اليوم الأحد إن إرسال قوات من مشاة البحرية إلى الخليج سيساهم في حماية السفن البريطانية في الوقت الذي تقترب فيه إيران والغرب من صراع محتمل.

وقالت مصادر العسكرية إن 100 من مشاة البحرية الملكية من الوحدة 42 كوماندوز، المتمركزة بالقرب من مدينة بليموث البريطانية، سيشكلون قوة استجابة سريعة. وسيعملون من داخل السفن التابعة للبحرية التي تقوم بدوريات في المنطقة من القاعدة البحرية البريطانية الجديدة في البحرين.

ويأتي نشر تلك المجموعة في الوقت الذي يشارك فيه مسؤولون بالجيش والمخابرات البريطانية في تحقيق دولي يتعلق بالهجمات على ناقلتي نفط بالقرب من مضيق هرمز الأسبوع الماضي، حيث تلقي الولايات المتحدة وبريطانيا باللائمة في الهجمات على الحرس الثوري الإيراني.