زواج جماعي لـ116 عريسا وعروسه بتريم حضرموت

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


شهدت منطقة دمون في مدينة تريم بواديزحضرموت يوم أمس زفاف 116 عريسا وعروسة من أبنائها في مهرجان الحياة الثامن الذي نظمته لجنة الزواج الجماعي بالمنطقة 

وجرت مراسيم عقد القران للعرسان عقب أداء فريضة صلاة المغرب بحضور وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون الوادي والصحراء عبدالهادي التميمي ورئيس جامعة سيئون الاستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري وعضو مجلس النواب أحمد باحويرث وعدد من الشخصيات الرسمية والشعبية بعد أن تم زف العرسان عصرا على أنغام رقصة الشبواني التي أحيتها لجنة الألعاب الشعبية بالمنطقة وسط حضور كثيف من قبل الأهالي والضيوف الذين توافدوا من مختلف قرى ومناطق وادي حضرموت.

وتواصلت فعاليات المهرجان مساءا بسمر فني تخلله وصلات انشادية رائعة ورقصات ابداعية ولوحات فنية ،  وكلمة للعرسان ألقاها العريس محمد باعديل وأشاد من خلالها بجهود العاملين في اللجان المختلفة ، شاكرا كل الداعمين والمساهمين في نجاح الزواج ، واختتم المهرجان بأوبريت "عمتنا النخلة" الذي تناول القيمة الغذائية الكبيرة من انتاج النخلة ومراحل تطور هذه الثمرة ، وما تعرضت له من اهمال أدى الى جفافها وموتها.

وفي الاحتفال الخاص بالمناسبة أوضح رئيس لجنة الزواج الجماعي صالح ربيحان بأن نجاح المشروع الخيري يأتي بفضل الله تعالى ثم بقوة الارادة والعزيمة وحب التطوع والمبادرة من قبل الأهالي في الأعمال الخيرية ، مشيرا بأن اجمالي العرسان على مدى ثمان سنوات بلغ 814 عريسا وعروسة.

حضر فعاليات المهرجان مديرا عموم مديريتي تريم والسوم خالد هويدي وسليم باشامخة ومدير عام مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء عبدالله باجهام ورئيس مجلس الافتاء بتريم الحبيب العلامة علي المشهور بن حفيظ وأعضاء المجالس المحلية بحضرموت ومندوبو لجان الأعراس الجماعية وعدد من الشخصيات الاجتماعية والوجهاء والأعيان وأولياء أمور العرائس والعرسان وجمع كبير من الضيوف.