جنيفر لوبيز تقدم لجمهورها مفاجأة في عامها الـ50


بدأت جنيفر لوبيز جولتها الغنائية بعنوان "إنها حفلتي"، بمناسبة اقترابها من إتمام عامها الـ50 الذي يحل قريبا، في مدينة لوس أنجلوس، وفقا للعين الإخبارية.

وشاركت النجمة العالمية في دويتو مع شخصية مميزة للغاية انضمت إليها على خشبة المسرح، هي ابنتها إيمي البالغة من العمر 11 عاما، حسب شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية.

وقدمت النجمة البالغة من العمر 49 عاما مجموعة من الاستعراضات، ثم غنت رفقة ابنتها أغنية ثنائية على خشبة المسرح، وأثبتت ابنتها أن لديها حنجرة قوية على غرار والدتها.

جنيفر لوبيز.. ساحرة لاتينية تتسلل إلى الخمسين
وغنت لوبيز مع ابنتها أغنية "بلا حدود" من فيلمها الرومانسي Second Act، وتألق الثنائي في الغناء، وكانتا ترتديان ثيابا حمراء.

ولم تستطع المغنية أن تخفي فرحتها وفخرها، وشاركت فيديو للدويتو على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت: "لا أستطيع أن أتحمل ذلك!".

قدرات إيمي الصوتية لم تكن مفاجأة، ففي الشهر الماضي شاركت لوبيز فيديو لابنتها وهي تغني على نغمات البيانو أغنية المطربة أليشيا كيز "إذا لم أحصل عليك"، وكانت رائعة.

وقال المغني مارك أنتوني والد إيمي في مقابلة أجراها مؤخراً، إنه يدعم شغف ابنته بالموسيقى إذا كان هذا شيء ترغب في متابعته.

وقال: "الموسيقى كانت جزءا كبيرا من حياتي، وأتمنى أن يحدث نفس الشيء بالنسبة لإيمي كما حدث معي".

وأضاف: "إذا كان هذا هو ما تريد القيام به فلا بأس، خاصة أنها تفعل ذلك لأنها تحب الموسيقى وليس بحثا عن شهرة، أو شعبية، أو إعجاب".