نشرة الظهيرة.. نهب أموال الزكاة.. ورسالة هامة للسعودية





في الساعات الأولى من صباح اليوم، شهد اليمن عدد من الأحداث الهامة على مستوى الأوضاع السياسية والإجتماعية، نقدمها لكم في السطور الأتية.


السعودية تدعو المجتمع الدولي لموقف حازم من مليشيا الحوثي
وجهت المملكة العربية السعودية دعوة الى المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم مع ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، على استهدافها المناطق الحيوية المأهولة بالسكان عبر الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة على مدن المملكة، الذي يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والإنساني ولقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.


وأكد ماجد فضايل عضو فريق الأسرى والمعتقلين اليمني في محادثات السويد مع ميليشيا الحوثي أن الجانب الحكومي يرفض محاولة الميليشيا تجزئة الاتفاق، وأنه ملتزم تنفيذ الاتفاق كما هو الكل مقابل الكل، وجزم بأن الميليشيا تكذب كما تتنفس.

وقال القائم بأعمال وفد السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة خالد منزلاوي، إن ممارسات الحوثيين تعد «انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والإنساني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة».

وأوضح منزلاوي في كلمة ألقاها في مجلس الأمن الدولي في جلسة حول «حماية المدنيين في النزاعات المسلحة»: «المملكة تحرص بشكل مستمر على حث المجتمع الدولي لتبني توجه موحد وشامل لحماية المدنيين والنأي بهم عن النزاعات المسلحة».


وأضاف: «هجوم الحوثيين على المنشآت الحيوية في المناطق الآهلة بالسكان يعد استهتاراً مباشراً وواضحاً بحياة وأرواح المدنيين»، داعياً مجلس الأمن والمجتمع الدولي «للوقوف صفاً واحداً وتوحيد وجهات النظر في سبيل حماية المدنيين في النزاع بأشكاله كافة ودعم تمكين تحييد المدنيين».

إلى ذلك، أكد ماجد فضايل عضو فريق الأسرى والمعتقلين في محادثات السويد مع ميليشيا الحوثي أن الجانب الحكومي يرفض محاولة الميليشيا تجزئة الاتفاق، وأنه ملتزم تنفيذ الاتفاق كما هو الكل مقابل الكل، وجزم بأن الميليشيات تكذب كما تتنفس.


المليشيا تنهب أموال الزكاة لتمويل نشاطات إرهابية
أنفقت مليشيا الحوثي عشرات الملايين من الريالات لتنفيذ حملة تطالب الجوعى والفقراء بالمسارعة لدفع أموال الزكاة، عقب تعميم برفع زكاة الفطر 200% على كل فرد في مناطق سيطرتها.

ويعيش غالبية السكان في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلاب الحوثي تحت خط الفقر جراء الجبايات وحرمانهم من الرواتب، ووفقاً لخبراء، فقد بات سكان صنعاء مستحقين للزكاة وليس لدفعها، جراء الانقلاب الحوثي.

وأكد سكان في تلك المناطق لـموقع "العين الإخبارية" أن المليشيا نصبت لوحات عملاقة في ميدان السبعين وجميع شوارع العاصمة صنعاء، تطالب السكان بسرعة تسديد الأموال لهم.

وأدت الجبايات التي يفرضها الحوثيون في مناطق انقلابهم إلى مضاعفة معاناة المواطنين الذين يقاسون أوضاعاً معيشية صعبة جراء الحرب، في حين ترفض جماعة الانقلاب دفع مرتبات الموظفين الحكوميين منذ قرابة 3 سنوات.

قرار جمهوري بترقية العقيد عبدالماجد العامري إلى رتبة عميد
أصدر الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة، قرار جمهوريا رقم ( 66 ) للعام 2019م قضى بموجبه بترقية العقيد عبدالماجد البرك بن عسالة العامري الى رتبة عميد.

وجاء في نص القرار الذي صدر عن رئيس الجمهورية بتاريخ 30 ابريل 2019م ما يلي:
بعد الاطلاع على دستور الجمهورية اليمنية وعلى قانون 67 لسنة ١٩٩١ بشان الخدمة بالقوات والمسلحة والامن وعلى مبادرة مجلس الدول الخليجي واليتها التنفيذية وعلى مخرجات الحوار الوطني الشامل ولما تقتضيه المصلحة العليا للبلاد تقرر الآتي:

مادة اولى (1) : يرقى العقيد عبدالماجد برك عيظة سعيد العامري إلى رتبة عميد.

مادة (2) : يعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية والنشرات العسكرية.

ويتقلد العميد العامري حاليا مديرا لفرع مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية بوادي وصحراء حضرموت والذي يعد المكتب الوحيد في الجمهورية الذي حافظ على مكانته في ظل الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد وظل يقوم باداء واجبه بكل اقتدار ويستقبل معاملات كافة المواطنين من انحاء محافظات الجمهورية.


الحوثي يختطف "قاصر" في تعز لإجبارها على الزواج
أقدمت مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، مساء الجمعة، على اختطاف فتاة قاصر من إحدى القرى الريفية الواقعة جنوبي محافظة تعز اليمنية، عقب رفضها وأسرتها تزويجها من أحد عناصرها.

وذكر مصدر مقرب من أسرة الفتاة، أن دورية تقل مسلحين حوثيين اختطفت الفتاة "ت.ش" البالغة من العمر 14 عاماً من قريتها الكائنة في الأعبوس التابعة لمديرية حيفان جنوبي تعز.. وفق "العين الإخبارية".

وأوضح المصدر أن عناصر المليشيا نقلوا الفتاة إلى محافظة إب، بعد اختطافها بقوة السلاح؛ تمهيداً لإجبارها على الزواج من أحد أتباعها، كان قد تقدم بطلب أسرتها لكنها أبلغته بأنها لا تزال تحت السن القانونية للزواج.

وأردف "الفتاة رفضت الزواج من أحد عناصر المليشيا وهي تدرس في السنة التاسعة من مراحل التعليم المدرسي".

وأشار المصدر إلى أن أهالي المنطقة أبلغوا قيادات المليشيا في تعز وصنعاء، وتدخل على إثره القيادي الحوثي البارز "محمد البخيتي" في محاولة إقناع المجاميع وتدارك الأمر لكنه اصطدم برفضهم إعادة الفتاة قبل عقد قرانها.

وأضاف أن مليشيا الحوثي في المنطقة تمارس ضغوطاً كبيرة على الأسرة تحت تهديد السلاح، وترفض إعادة الفتاة وتصر على عقد قرانها وإجبارها على الزواج.

واعتبر الناشط اليمني سهيل العبسي اختطاف الفتاة جريمة وسابقة خطيرة تخترق السن القانوني المحددة بـ17 سنة للزواج، بالإضافة إلى كونها عملية منظمة تستهدف المرأة اليمنية وأعراف المجتمع المحافظ.

وقال لـ"العين الإخبارية": استخدام القهر بالسلاح والاختطاف وممارسة الضغط على الأسرة والفتاة هي أساليب إرهابية.

ودعا العبسي المنظمات الدولية والمحلية المعنية التدخل لإنقاذ الفتاة والأسرة من إرهاب الانقلاب الحوثي.

ولفت إلى أن تلك المجاميع تنتمي إلى مديرية القفر ولديها نفوذ واسع داخل جماعة الحوثي الانقلابية، الأمر الذي يحبط أي تدخل لقيادات المليشيا للإفراج عن الفتاة ويهدد سلامتها.