نهيان بن مبارك: الذكاء الاصطناعي هو الموجة الجديدة بعد الحكومة الذكية


استقبل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي، الخريجين من برنامج "مبرمج تقنيات الذكاء الاصطناعي في علم البيانات"، الذي قدمه المركز التدريبي الإماراتي "كايزن للتدريب" بالتعاون مع شركائه الاستراتيجيين في الولايات المتحدة الأمريكية، وفقا للعين الإخبارية.

وأكد أن الإمارات سباقة إلى صناعة المستقبل واستشرافه بكوادر وكفاءات قادرة على تحقيق الريادة في ظل متغيرات التكنولوجيا، حيث يأتي هذا البرنامج توافقا مع توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث أكد أن "الذكاء الاصطناعي هو الموجة الجديدة بعد الحكومة الذكية، والتي ستعتمد عليها خدماتنا وقطاعاتنا وبنيتنا المستقبلية وصولا لعام 2071".

واشتمل البرنامج على التدريب العملي في القاعات التدريبية، والقاعات التدريبية الافتراضية، ومختبرات لبرمجة الذكاء الاصطناعي عن بُعد، بالإضافة للإرشاد والتوجيه 7/24 من قِبل خبراء عالميين في هذا المجال، واختتم بمشاريع تخرج قام المشاركون بإنجازها.

وأثنى الشيخ نهيان بن مبارك على طموح المشاركين واهتمامهم بالتزود بالعلم ومواكبة التقنيات العالمية التي تحتاج إليها الإمارات لتنافس عالميا، مؤكدا أن الذكاء الاصطناعي اليوم يعد محركا رئيسيا لاقتصاد المعرفة الرقمي وداعما أساسيا للنهضة ومواكبة متطلبات الثورة الصناعية الرابعة، كما أن وجود مثل هذه البرامج يعد استجابة للتحول السريع والمتنامي في الاعتماد على الروبوتات والذكاء الاصطناعي في سوق العمل عالميا.

وقد تعرف الشيخ نهيان بن مبارك على المشاريع التطبيقية التي قام بها المتدربون والتي وصلت إلى 14 مشروعا باستخدام أحدث التقنيات، ومن ضمن هذه المشاريع: برنامج لكشف الصور المزيفة والحقيقية، حيث تم تدريب اللوغاريتميات على بعض الصور المزيفة والحقيقية واستطاع البرنامج التعرف على الصور وإعطاء الحكم الصحيح بنسبة دقة عالية للغاية.

وركزت بعض المشاريع على تحليل صور الوجوه وربطها بالنظام والذي يمكن استخدامه لتحديد صور المجرمين أو المخالفين، وتسجيل الحضور والانصراف أو التعرف على المتعاملين عن طريق تحديد هوية الوجه، فيما عملت طبيبة إماراتية مع زوجها على مشروع رائد في التعرف على صور الأشعة لأجزاء الذراع والتعرف على اسم الجزء، وكذلك تحديد كونه طبيعيا أم مصابا، وفي مجال تحليل البيانات عمل شابان على توقع وتنبؤ الأسعار والمبيعات بناء على البيانات المتوفرة وغيرها العديد من المشاريع الرائدة.