أنظار مستثمري التكنولوجيا تتجه للمطاعم الافتراضية


تتجه أنظار مستثمري التكنولوجيا الآن إلى كيفية التأكد من توصيل الطعام المناسب في المكان والوقت المناسبين، وذلك بعد ضخ استثمارات بلغت قيمتها أكثر من 20 مليار دولار في الشركات المتخصصة في نقل الطعام، مثل "ديليفرو" في أوروبا، و"سويجي" في الهند، و"دور داش" في الولايات المتحدة، وفقا للعين الإخبارية.

وقال مايكل رونين، الشريك الإداري لشركة "سوفت بنك إنفستمنت أدفايزرز" اليابانية، حسب صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، الأربعاء: إن "نجاح تطبيقات أوبر إيتس (Uber Eats)، ودور داش، وغيرها يشير إلى تحول ديمغرافي نحو استهلاك الوجبات المعدة في المنزل".

وقالت: "فايننشال تايمز": إن أصحاب رأس المال الاستثماري اتفقوا على الحل الأفضل؛ وهو توفير المطابخ التي تخدم عملاء خدمات التوصيل فقط، والتي تعرف أيضاً بأسماء المطابخ السحابية، أو مطابخ الأشباح، أو المطابخ الافتراضية. ويساعد هذا النوع من المطاعم على تخفيض النفقات وزيادة الإنتاج.

وأوضحت أن الشركات الناشئة في مجال المطابخ الافتراضية تتبع أساليب مختلفة. فبعض الشركات تركز على الجانب العقاري وإقامة المطابخ في المواقع الحضرية المناسبة، أو الاستحواذ على المطاعم.

وأشارت إلى أن من بين هذه الشركات شركة "سيتي ستوريدج سيستمز"، والتي أسسها ترافيس كالانيك، أحد مؤسسي شركة "أوبر".

وأضافت الصحيفة أن هذه المشاريع العقارية تساعد أيضاً في خلق فرصة للشركات التي تركز على إعداد الطعام، مثل شركة "كيتوبي" الناشئة ومقرها دبي، والتي تعمل في لندن والشرق الأوسط.

وقالت إيكي نيوتن، أحد مؤسسي شركة "كارما كيتشن" التي تعمل في مجال إنشاء واستئجار المطابخ، للصحيفة: "توصيل الطعام هو بالتأكيد جزء كبير من أعمالنا، وخاصة خلال فترات العمل المسائية".