بحفل لأوقاف حضرموت: دعوات لإعادة النظر في نهج وتعاليم حلقات المساجد


شهدت مدينة المكلا في حضرموت الحفل التكريمي الاول للطلاب المجازين والحفاظ لكتاب الله وللفائزين في مسابقة حلقات رتل القرآنية بجامع الشهداء بالمكلا، حيث اقيم تحت عنوان (إجلال حامل القرآن ).
وحسب بيان اطلع اليمن العربي على نسخة منه، جرى الحفل بحضور مدير عام مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بساحل حضرموت الشيخ/ أحمد بن علي السعدي وأفتتح الحفل بذكر من القرآن الكريم عقبها فقرات لقراءات وتلاوات قرآنية بروايات متعددة من قبل طلاب حلقات الجامع نالت استحسان الحضور ..

وفي كلمته رحب إمام وخطيب الجامع شريف سالم السيود المشرف العام للحلقات بالشيخ/ احمد السعدي مدير عام مكتب الاوقاف وبالمقدم عبدالله لحمدي مدير مكافحة المخدرات بساحل حضرموت على حضورهما وتشريفهما لهذا الحفل الكريم موضحا مسيرة المسابقة ومدى الاهتمام والرعاية التي حظيت بها من قبل الداعمين موجها رسالات الشكر والعرفان لكافة الحضور والأولياء أمور الطلبة وللحفاظ القراء

بدوره ألقي الشيخ/ احمد السعدي كلمة دعا فيها التحلي بصفات وخلق اهل القرآن والحث على مضاعفة الأجر والثواب في هذا الشهر الكريم موضحا بعض الأسس الهامة لتلاوة القرآن وتدبر معانيه .

وأكدت في كلمته بضرورة إعادة النظر في تعاليم ومناهج الحلقات بالمساجد والعودة للقرآن وللنهج الاسلامي الوسطي والمعتدل الداعي للمحبة والسلام والعودة إلى ماأجمع عليه المسلمون من نبذ للفرقة والعنف وطي صفحة مراحل الفرقة والتشتت السابقة لقطع دابر الفتنة والمتربصين من أعداء الإسلام والمسلمين .

مختتما كلمته بالشكر والثناء لكل القائمين على هذا العمل الطيب داعيا كل الآباء لتشجيع ابناءهم الالتحاق بالحلقات القرآنية. .

وفي ختام الحفل تم تكريم مكتب الأوقاف من قبل منظمي الحفل في شخص المدير العام وتكريم لمدير أمن ساحل حضرموت وقام باستلامها نيابة عنه المقدم عبدالله لحمدي مدير المكافحة بالساحل كما تم تكريم الطلبة الحفاظ المجازين والفائزين بالمسابقة وأولياء أمورهم والطلبة المثاليين.