سوني ومايكروسوفت تتعاونان في مجال ألعاب الفيديو


عُقد الخميس اتفاق وشراكة تاريخية تجمع بين عملاقي التكنولوجيا سوني Sony اليابانية ومايكروسوفت Microsoft الأمريكية في مجال الألعاب والخدمات السحابية والذكاء الاصطناعي، في خطوة غير متوقعة على الإطلاق لا تحدث كل يوم في عالم الاقتصاد والتكنولوجيا، وفقا للعين الإخبارية.

وحسب موقع theverge.com فإن هذا التعاون التاريخي بلا شك أدخل السرور على قلوب جميع عشاق ألعاب الفيديو، خاصة أن محرك مايكروسوفت أزور Microsoft Azure سوف يكون منصة مشتركة تعاونية بين كلا من سوني Sony ومايكروسوفت Microsoft، وهو الأمر الذي يعني تبادل الألعاب والمحتويات الموجودة على المنصة بين الشركتين في المستقبل القريب.

وأوضحت مايكروسوفت Microsoft بأن جهود التعاون بين الشركتين سوف تتضمن أيضا العمل سويا لإنسان المنصات السحابية الموجهة بشكل مباشر إلى مبرمجي وصانعي وعشاق ألعاب الفيديو حول العالم، لإتاحة فرصة الوصول إلى تقديم أفضل مستوى ممكن من الخدمات المميزة لمجتمع ألعاب الفيديو.

ويرى المحللون أن تلك الشراكة القوية للغاية بين سوني Sony ومايكروسوفت Microsoft سوف تضرب بقوة المنافسين المباشرين لمايكروسوفت، الذين يقدمون الخدمات السحابية وعلى رأسهم أمازون Amazon وجوجل Google التي لن تستطيع بفضل الشراكة اليابانية الأمريكية استضافة الخدمات والمحتوى التي تقدمها سوني Sony عبر منصتها السحابية.

وكانت جوجل Google أطلقت خدمتها السحابية ستاديا Stadia في وقت سابق هذا العام، بالتعاون مع شركة يوتيوب YouTube التي تمتلك القدرة على بث المحتوى والألعاب التي تمتلكها عبر متصفح جوجل كروم Google Chrome وأجهزة كروم كاست Chromecast بجانب هواتف بيكسل Pixel الذكية، وهو الأمر الذي سيفتح مواجهة رباعية بين سوني Sony ومايكروسوفت Microsoft من جهة وبين جوجل Google وYouTube من جهة أخرى.

يذكر أن التعاون التكنولوجي الياباني/الأمريكي لن يتوقف فقط على تبادل المحتوى بين عملاقي التكنولوجيا العالميين، بل سيمتد ليشمل مجالات صناعة أشباه الموصلات وتقنية الذكاء الاصطناعي المستخدمة من سوني Sony ومايكروسوفت Microsoft، لتقديم حلول أكثر تطورا لمستشعرات الصور على منصتي Azure AI وMicrosoft AI.