عمليات شل حركة الحوثيين.. ماذا فعل بهم التحالف؟ (تقرير)




في الساعات الماضية، نفذ التحالف العربي باليمن عدة عمليات ضد الحوثيين من أجل شل حركاتهم في بعض المدن بالبلاد.


أعلنت قيادة القوات المشتركة "للتحالف لدعم الشرعية في اليمن" أنها نفذت هذا اليوم الخميس عمليات جوية على عدد من الأهداف العسكرية المشروعة التي أكدت المعلومات العسكرية والاستخبارية بأنها تشتمل على قواعد ومنشآت عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة للميلشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

وأضافت أن هذه الطلعات الجوية حققت أهدافها بكل دقة، كما أكدت قوات التحالف أن ما قامت به الميلشيات الحوثية والإرهابية المدعومة من إيران من اعتداءات على منشآت حيوية بالمملكة تعد من الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والتي ترقى إلى جرائم حرب.

وأضافت أنها لن تتهاون عن متابعة كل العناصر الإرهابية في جميع أنحاء اليمن ، وستطال يدها كافة المواقع التي تنطلق منها الاعتداءات الإرهابية، وستستمر عمليات قوات التحالف بما يتوافق مع القانوني الدولي الإنساني وقواعده العرفية حتى يتم تحييد هذه الأهداف العسكرية والمشروعة ولكي لا تتمكن الميليشيات الحوثية من استخدامها.


و أعلن تحالف دعم الشرعية فى اليمن، اليوم الخميس، بدء عملية استهداف نوعية لأهداف عسكرية تابعة للميليشيات الحوثية فى صنعاء، تشمل تحييد قدراتهم على تنفيذ الأعمال العدائية.

وقال التحالف - فى بيان نقلته قناة "العربية" الإخبارية - "إن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولى، واتخذنا كافة الإجراءات لحماية المدنيين"، مطالباً المدنيين بعدم الاقتراب من المواقع المستهدفة"، مؤكدا أن جهود التحالف مستمرة ضد التنظيمات الإرهابية لحفظ الأمن الإقليمي والدولي، وأوضح التحالف أن القصف استهدف مخازن ومستودعات أسلحة في جبال عطان بصنعاء.


و ذكر سكان محليون، اليوم الخميس، أن تحالف دعم الشرعية في اليمن، نفذ عدة ضربات جوية استهدفت أهدافًا عسكرية تابعة للحوثيين في صنعاء، وقال السكان إن ”الضربات استهدفت تسعة مواقع عسكرية في المدينة ومحيطها“.


وكانت قيادة القوات المشتركة للتحالف، قد نفذت، في 1 مايو، عملية عسكرية نوعية لتدمير أهداف عسكرية مشروعة بقاعدة الديلمي الجوية في صنعاء، شملت مرافق صيانة الطائرات بدون طيار، ومنظومة اتصالات، وأماكن تواجد الخبراء الأجانب والمشغلين لهذه المنظومات من عناصر الميليشيات.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، أن الحوثيين قاموا بتحويل مطار صنعاء الدولي لثكنة عسكرية ومكان لإطلاق الطائرات بدون طيار لتنفيذ العمليات الإرهابية التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي، في مخالفة واضحة وصريحة للقانون الدولي والإنساني وقواعده العرفية.

وشدد المالكي على التزام قيادة القوات المشتركة للتحالف بمنع استخدام الميليشيات الحوثية، وكذلك التنظيمات الإرهابية الأخرى، لمثل هذه القدرات النوعية، واتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحماية المدنيين والمناطق الحيوية من تهديد وخطر العمليات الإرهابية للطائرات بدون طيار، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.


و أكد التحالف العربي، نجاح العملية الجوية ضد مواقع الميليشيات الحوثية، وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الخميس، عن عملية استهداف نوعية لأهداف عسكرية تابعة للميليشيات الحوثية في اليمن، تشمل تحييد قدرات الانقلابيين على تنفيذ الأعمال العدائية.

وقالت قيادة القوات المشتركة للتحالف في بيان أنها "نفذت هذا اليوم الخميس عملية جوية على عدد من الأهداف العسكرية المشروعة التي أكدت المعلومات العسكرية والاستخبارية بأنها تشتمل على قواعد ومنشآت عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة للميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران وقد حققت هذه الطلعات الجوية أهدافها بكل دقة".

كما أكدت قوات التحالف أن "ما قامت به الميليشيات الحوثية والإرهابية المدعومة من إيران من اعتداءات على منشآت حيوية بالمملكة تعد من الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والتي ترقى إلى جرائم حرب"، مشددة على أن "قوات التحالف لن تتهاون عن متابعة كل العناصر الإرهابية في جميع أنحاء اليمن، وستطال يدها كافة المواقع التي تنطلق منها الاعتداءات الإرهابية".

وأضافت أن "عمليات قوات التحالف ستستمر بما يتوافق مع القانوني الدولي الإنساني وقواعده العرفية حتى يتم تحييد هذه الأهداف العسكرية والمشروعة ولكي لا تتمكن الميليشيات الحوثية من استخدامها".