روسيا تطور "مروحيتها الصامتة"!


ذكرت مصادر في مجال الصناعة العسكرية الروسية، أن الخبراء الروس يعملون على مشروع تطوير مروحية عسكرية هجومية غير مسبوقة.

وأشارت المصادر إلى أن المرحلة الأولى من المشروع تشمل تطوير مروحية هجينة متعددة المهام، ستعمل بمحركات احتراق داخلي ومحركات كهربائية، سيتم تطويرها فيما بعد لتصبح مروحية كهربائية بالكامل.

ويعتقد الخبراء أن تزويد هذه المروحية بمحركات كهربائية، سيقلل من الضوضاء والأصوات التي تصدرها، وكذلك الحرارة الناجمة عن المحرك، ما سيجعلها أقل عرضة للاكتشاف من قبل العدو.


ويشير المختصون في الجيش الروسي إلى أن هذا النوع من المروحيات الهجينة أو الكهربائية من المفترض أن يستخدم على نطاق واسع خلال الـ 15 أو الـ 20 سنة القادمة. 

وتأتي تلك التسريبات في الوقت الذي أعلنت فيه شركة "كاموف" الروسية أنها تستعد لتطوير مروحية واعدة من نوع جديد، ستصل سرعتها إلى 420 كلم/ساعة، وستكون واحدة من أسرع المروحيات في العالم.