الإمارات توقع مذكرة تفاهم هامة مع مايكروسوفت بشأن التحول الرقمي


أعلنت الإمارات العربية المتحدة توقيع مذكرة تفاهم مع "مايكروسوفت" لتسريع التحول الرقمي في البلاد. 
ووفقاً لوكالة أنباء الإمارات، وقعت هيئة الأنظمة والخدمات الذكية" الإماراتية مذكرة تفاهم مع "مايكروسوفت" لإنشاء "مركز الامتياز السحابي".


ويستهدف "مركز الامتياز السحابي" تسريع عملية التحول الرقمي لحكومة أبوظبي التي تقودها الهيئة، فضلاً عن تزويد القوى الحكومية العاملة في أبوظبي بمتطلبات العصر الرقمي.


وتقدم "مايكروسوفت"، بموجب هذه الاتفاقية، دورات تدريبية لـ240 موظفا حكوميا من مختلف الإدارات والهيئات، وسوف يتم توزيع تلك الدورات على 11 مسارا تغطي كافة مهارات "مايكروسوفت" التي تصل إلى 300 مرحلة.


وستعمل "مايكروسوفت" على تزويد موظفي حكومة أبوظبي بالمهارات الأساسية للتقنيات الحديثة، مثل منصة "مايكروسوفت أزور السحابية"، و"أوفيس 365"، والبيانات، والذكاء الاصطناعي وداينمكس 365.


كما سيتمكن موظفو حكومة أبوظبي من خلال منصة "مركز الامتياز السحابي" من الوصول إلى بوابة التدريب عبر الإنترنت بكل سهولة ويسر، وسيقدم متخصصون من مايكروسوفت الدعم اللازم لجميع المتدربين خلال رحلتهم نحو إنجاز جميع المراحل.


وسيتم توفير منصات تعاونية مثل "مايكروسوفت تيمز ويامر"، التي تسمح لموظفي حكومة أبوظبي عبر جميع الهيئات والإدارات مشاركة أعمالهم وسهولة تواصلهم بين الإدارات، إضافة إلى اتباع أعلى معايير العمل التشاركي.


وقالت الدكتورة روضة السعدي، مديرة عامة هيئة الأنظمة والخدمات الذكية، إن هذه الشراكة ستسهم في تطوير كفاءات ومهارات موظفي حكومة أبوظبي، ورفد المؤسسات الحكومية برأس مال بشري مؤهل لديه القدرة على التعامل مع أفضل الحلول الرقمية والتقنيات التكنولوجية المتطورة.


وأضافت أن ذلك يأتي إيمانا بأن التفاعل البشري المدعوم بالتكنولوجيا من شأنه الارتقاء بخدمات المتعاملين، مما يمكن الهيئة من المساهمة في تحقيق أهداف برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21".


وأكد جان فيليب كورتوا، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس شركة "مايكروسوفت" للمبيعات العالمية والتسويق والعمليات، التزام "مايكروسوفت" بتمكين عملية التحول الرقمي في جميع الهيئات الحكومية داخل أبوظبي، لما يمكن أن تقدمه التكنولوجيا من ميزات تساعد على زيادة تفاعل المواطنين.


كما تستهدف "مايكروسوفت" إعادة تحسين نماذج تقديم الخدمات، مما يسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي وتحقيق رؤية وأهداف حكومة أبوظبي. 


وتعكس الاتفاقية رؤية الهيئة والتزامها المستمر في ريادة الابتكار وتبني التكنولوجيات الناشئة، عبر الاستفادة من شراكتها الاستراتيجية مع شركة "مايكروسوفت".