موجز "اليمن العربي".. سر قتل إيران للأطفال بالبلاد






خلال الساعات الماضية، شهد اليمن عدد من الأخبار الهامة التي تناولتها المواقع الإخبارية، نقدمها في السطور الأتية:

8 حالات وفاة جراء عودة وباء الكوليرا في إب بشكل كبير
عاود وباء الكوليرا الظهور بعدد من مديريات محافظة إب وسط اليمن خلال الأيام والأسابيع الماضية.


وقالت مصادر طبية بأن الوباء انتشر في بعض قرى مديرية يريم شمال محافظة إب في ظل تدهور الأوضاع الإقتصادية والإنساينة للمواطنين.


وبحسب المصادر فقد سُجلت ثلاث حالات وفاة بوباء الكوليرا في يريم  وإصابة العشرات من المواطنين بينهم نساء وأطفال ، وسط شكاوى الأهالي من عدم قيادم الجهات الصحية الخاضعة لسيطرة المليشيا من أي دور وغياب المنظمات الإنسانية والإغاثية.


واتهم الأهالي المنظمات وسلطات الإنقلاب المتاجرة بمعاناتهم وعدم الإلتفات إليهم موجهين مناشدات للتدخل وانقاذ المواطنين من الداء الذي انتشر مؤخرا بشكل كبير ولافت.


وعلى صعيد متصل قال مصدر طبي بأنه تم تسجيل حالتين وفاة في مديرية حزم العدين غرب إب وثلاث حالاة وفاة في مديريات جبلة والسياني والسبرة.


وسجلت مئات الحالات من الإصابات بوباء الكوليرا في مختلف مديريات محافظة إب ، والتي تشهد تفشياً لوباء الكوليرا الفتاك، وسط تخاذل متعمد من السلطات الصحية وسلطات المليشيا التي تقوم بمصادرة ونهب المعونات الطبية التي تقدمها المنظمات الدولية.


ويأتي تسجيل الوفيات الجديدة بعد أيام قليلة من بيان لمنظمة الصحة العالمية اشارات فيه لوفاة 33 حالة بوباء الكوليرا في مديريات محافظة إب منذ مطلع العام الجاري.


غريفيث يأمل زيادة تمثيل المرأة على المستوى الرسمي في المشاروات المقبلة
أعرب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، عن أمله في زيادة تمثيل المرأة على المستوى الرسمي في المشاورات المقبلة. 

جاء ذلك في كلمته الإفتتاحية لمؤتمر المرأة اليمنية، حسبما أوردته مكتب غريفيث على حسابه الرسمي في تويتر .

وقال غريفيث "علينا أن نمضي في الطريق الصعب، فيما يتعلق بدمج النساء وأيضا فيما يتعلق بالقضايا الأخرى".

وشدد المبعوث الأممي الخاص على الدور الهام للمرأة اليمنية في تحقيق سلام شامل .. مسلطاً الضوء على مساهمة المجموعة الاستشارية النسوية المتخصصة التي عملت عن كثب مع المبعوث الخاص خلال مشاورات السويد.

مسلحون قبليون وقوات حكومية يتمركزون في جبل العود لصد حشود الحوثيين
وقالت مصادر ميدانية إن عدداً من أبناء مخلاف العود التابع إداريا لمديرية النادرة شرق إب، وبإسناد من قوات الجيش الوطني تمركزوا مساء الإثنين في جبل العود التاريخي وجبال أخرى بين محافظتي إب والضالع.

وأضافت المصادر بأن تمركز أبناء العود في الجبل الإستراتيجي جاء بعد نقض مليشيا الحوثي للاتفاقيات بين مشائخ مخلاف العود وقيادات حوثية وقيادات في الجيش الوطني بتجنيب المنطقة المواجهات المسلحة وتبعاتها والنأي بأنفسهم من جحيم الحرب التي تدور منذ سنوات بمناطق محاددة لهم بين القوات الحكومية والحوثيين.

ويعد جبل العود من أهم المواقع الاستراتيجية بين محافظتي إب والضالع ويطل على مديرية قعطبة التابعة لمحافظة الضالع من جهة الغرب فيما يبعد عشرة كليو متر عن مركز مدير ية النادرة ويطل عليها من الجهة الجنوبية الشرقية.


صحفية إماراتية تكشف ما أقدمت عليه أدوات إيران بحق أطفال اليمن
كشفت صحيفة إماراتية،  أن مليشيات الحوثي الإيرانية لم تدع جريمة إلا وارتكبتها بحق اليمن وشعبه وأطفاله، ولم تتوان عن ارتكاب كل فعل شنيع بعد أن أكد الشعب اليمني رفضه التام للانسلاخ عن حاضنته وأمته والزج به في أجندات "الملالي" العدوانية التوسعية.

وقالت صحيفة صحيفة "الوطن" الصادرة اليوم الأربعاء - تابعها "اليمن العربي" -  - تحت عنوان " قتلة الأطفال " - " القتل والقصف والتدمير الممنهج الذي اتبعته المليشيات لم يعرف الحدود، وكان التجويع والحصار والاستيلاء على الموارد والدفع باتجاه وقوع الأزمات الإنسانية وتفشي الأوبئة والأمراض، وذلك في محاولة يائسة لتحقيق ما أمكن من المآرب، ولاشك أن منع وصول المساعدات الإنسانية والاستيلاء عليها كان له أثر سلبي وخطير جداً على كافة شرائح الشعب اليمني، وخاصة الأطفال الذين عانوا الكثير وكان ما تعرضوا له جراء جرائم مليشيات الحوثي عبارة عن إبادة وجرائم ضد الإنسانية، فالتجنيد وحرمانهم من التعليم والغذاء والأدوية جانب من الوحشية التي قامت بها طغمة الانقلاب بحق أطفال اليمن، وكان تدمير المستشفيات والمراكز الطبية والبنية التحتية مسبباً للكثير من الأوبئة وخاصة الكوليرا التي أتت على الكثير من أطفال اليمن الذين فقدوا حياتهم جراء الانقلاب وما أقدمت عليه أدوات إيران بحقهم.

وأضافت " هذه الويلات التي تعرض لها شعب اليمن لم يخفف منها إلا المواقف الأخوية من دول التحالف العربي وخاصة الإمارات والمملكة العربية السعودية، اللتين تبنتا قضية اليمن وسارعتا لنجدته وإنقاذه من براثن أحد أخطر المخططات التي استهدفته طوال تاريخه، فكانت عمليات التحرير والتعمير والإغاثة تتم بالتوازي لدعم الأشقاء على تجاوز الظروف الصعبة التي يمرون بها، ومنع تحويل وطنهم إلى قاعدة لتهديد المنطقة ..مؤكدة أن جرائم الحوثيين تلك، رغم كل ما سببته من ألم ونكبة وويلات، لكنها ضاعفت صمود الشعب اليمني وتمسكه بشرعيته ورفضه للانقلاب، ودفعته للتمسك بثوابته وعروبته ورفض أي وجود لإيران أو مرتزقتها الذين يتم تهريبهم من خارج الحدود ليثخنوا جراح الشعب الرافض للانقلابيين وظلاميتهم.

وقالت "الوطن" : كل ما يجري يتم تحت مرأى ومسمع الفرق الأممية الموجودة في اليمن، والتي لم تسلم بدورها من غدر الحوثيين وعصابات الشر، وتعرضت عدة مرات لاستهداف مباشر، وتواصل التهرب مما يجب الالتزام به، واليوم بات الشعب اليمني يطالب المنظمة الدولية أن تتحمل مسؤولياتها التامة لوقف ما يتعرض له وإنهاء معاناته الطويلة التي سببها القتلة والإرهابيين الذين يستهدفونه في حاضره ومستقبله ويفرغون أحقادهم بأجساد أطفاله، بعد أن تبدد مخططهم وانتصرت إرادة الحق وباتت جميع نواياهم ومآربهم إلى غير رجعة، واليوم لابد من وقفة دولية تنهي آخر ما تبقى من الانقلاب وتنجز الحل السياسي وفق المرجعيات المعتمدة