الميليشيات تبتدع طريقة جديدة لإجبار التجار على دعم جبهاتهم


إبتدعت ميليشيا الحوثي الإيرانية، كعادتها طريقة جديدة لإجبار التجار وأصحاب المحلات، على دعم جبهات القتال التابعة لها في بعض المحافظات اليمنية.


وذكرت مصادر محلية، أن الميليشيات في العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرتها، فرضت "إتاوات وجبايات" مالية على أصحاب المحلات التجارية تحت ذريعة تسيير قافلة مساعدات غذائية لدعم جبهات القتال التابعة لها.


وبحسب المصادر فإن الميليشيات الحوثية أجبرت أصحاب المحلات التجارية، الأحد، في مناطق متفرقة في العاصمة "صنعاء"، بدفع مبالغ مالية والمشاركة في تسيير قافلة غذائية، تحت ذريعة ما سموه "تدشين العام الخامس من الصمود"، في إشارة إلى الحرب التي أشعلتها الميليشيات الحوثية منذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر العام 2014.


وأوضحت أن الميليشيات جابت شوارع العاصمة صنعاء بمكبرات الصوت، ودعت التجار لتسيير القافلة والمشاركة في الفعالية التي ستقام الثلاثاء المقبل.


وتخضع العاصمة صنعاء لسيطرة ميليشيات الحوثي منذ سبتمبر 2014، وتفرض الميليشيات إتاوات وجبايات مالية غير قانونية طالت أصحاب المحلات التجارية وشركات الصرافة والمدارس الأهلية.