"إعمار اليمن" يدرس احتياجات المواطنين في حجة والجوف وحضرموت ومأرب


يواصل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن اليوم زياراته الميدانية في محافظات الجوف، وحضرموت، ومأرب، وحجة، وعقد اللقاءات مع المسوؤلين اليمنيين في هذه المحافظات للوقوف على أهم الاحتياجات الخدمية بها، وتنفيذ عدد من المشاريع التنموية.

ووفق وكالة "واس" الرسمية، تخلل الزيارات التي قام بها الفريق الهندسي للبرنامج لقاءات مع عدد من المسؤولين اليمنيين من بينهم محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، الذي عقد مع مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بمحافظة مأرب المهندس محمد الغريس لاستكمال اعمال التنسيق بين الجانبين السعودي واليمني فيما يتعلق بتنفيذ مشروع مطار مأرب الذي يعمل البرنامج على إنشائه في المحافظة لأجل الأشقاء في اليمن.

والتقى وفد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة حضرموت قيادة السلطة المحلية ومدراء عموم عدد من الأجهزة التنفيذية، وتم خلال اللقاء بحث احتياجات المحافظة الخدمية والتنموية، وثمن وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام الكثيري الجهود السعودية الإنسانية والتنموية.

وذكر ممثل البرنامج المهندس عبدالاله الوليدي، أن اللقاء يأتي لتلمس احتياجات مديريات الوادي والصحراء في القطاعات الحيوية، مشيرا إلى أن البرنامج يهدف لتحسين مستوى المعيشة للأشقاء في اليمن وتأمين الخدمات الأساسية.

وفي محافظة الجوف التقى مهندسو البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنخلال جولتهم على المحافظات اليمنية بوكيل عام محافظة الجوف في اليمنسنان العراقي، وتم خلال اللقاء بحث الاحتياجات العاجلة للمحافظة، في جميع القطاعات الزراعية والصحية والتعليمية والكهربائية.

وجرى خلال الاجتماع مع مدير عام المعلومات في محافظة الجوف أكرم حميد، ومدير العلاقات العامة صالح جمالة، تسليم دراسات مفصلة للمشاريع العاجلة في المحافظة.

وأكد المهندس خالد المري أن الاجتماعات التي تمت في محافظة الجوف شملت جميع القطاعات الزراعية والصحية والتعليمية والكهربائية وتركزت على حاجة المحافظة إلى ترميم الآبار المعطلة وحفر آبار جديدة أيضًا إضافة إلى عمل خطة لتوصيل المياه للمستفيدين.

وتابع أنه تم أيضًا مناقشة مشروع إنارة طريقي الحزم وطريق الريان، وهما من الطرق الرئيسة، إضافة إلى الطريق العام إيضًا، إلى جانب حاجة المحافظة لتقديم الدعم للمشروعات الزراعية، من بذور، وأسمدة، وبيوت محمية، كما تم الاتفاق على البدء بعمل دراسة وافية، لإعادة تأهيل المراكز الصحية في المحافظة.

وفي مديرية ميدي بمحافظة حجة، أشار المهندس أحمد مدخلي أن البرنامج قام بالوقوف على مشروع إعادة تأهيل وتوسعة مبنى خفر السواحل، ودراسة مشروع الخط الرابط بين الحد السعودي ومبنى خفر السواحل ومديرية ميدي.

إلى ذلك، ثانية قام فريق البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بزيارة للمستشفى العسكري في محافظة مأرب، بهدف تقييم احتياجات المستشفى والخدمات الطبية المقدمة، وذلك ضمن جولة البرنامج على المستشفيات والمراكز الصحية في المحافظة.

وتأتي هذه الزيارات الميدانية لمهندسي البرنامج بتوجيه وإشراف مباشر من المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر، وبمتابعة مستمرة من سعادته لمعرفة الاحتياجات الفعلية للأشقاء في اليمن.

يشار إلى أن الفرق الهندسية للبرنامج في هذه المناطق تسعى لبحث إمكانية إنشاء مشاريع في قطاع الصحة، والتعليم، وقطاع الكهرباء والطاقة، والزراعة والثروة السمكية، وقطاع المياه والسدود، وقطاع الطرق والموانئ والمطارات، وقطاع المباني السكنية والحكومية، لتحسين الخدمات للأشقاء في اليمن ورفع مستوى المعيشة وإيجاد فُرص عمل.