خضوع نيمار للمحاكمة في إسبانيا

نيمار
نيمار




أفادت المحكمة الوطنية الإسبانية أن النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ومسؤولين من نادي برشلونة الإسباني سيمثلون أمام القضاء بسبب اتهامهم بالتلاعب والفساد فيما يخص انتقاله للنادي الكتالوني، ورفضت محاولات اللاعب الأخيرة لتجنب المحاكمة.

وسيخضع اللاعب الدولي البرازيلي نيمار وناديه السابق برشلونة للمثول أمام القضاء بسبب الفساد والتحايل في صفقة انتقاله من نادي سانتوس إلى البلوجرانا في عام 2013
وشهدت صفقة انتقال نيمار من نادي سانتوس البرازيلي إلى معقل كامب نو في عام 2013، بعض الجدل والتساؤلات حول القيمة الحقيقية للصفقة، حيث اعترف البرسا أنه دفع قرابة 83 مليون يورو، ولكن هناك بعض الوثائق التي تكشف عكس ذلك، وأن إدارة البلوجرانا قدمت قيمة أكبر من ذلك.

وكانت المحكمة العليا للجنايات رفضت، أمس الجمعة 1 فبراير 2019، الاستئناف المقدم من طرف ابن السيليساو في محاولة لتجنب المثول أمام القضاء وسيخضع للمحاكمة بتهمة التحايل والفساد.



وليس البرازيلي نيمار فقط من سيخضع للمحاكمة، بل أيضا والديه ومسؤولي الناديين برشلونة وسانتوس في تلك الفترة، وعلى رأسهم ساندرو روسيل، رئيس برشلونة السابق، وأوديليو رودريجيز، رئيس سانتوس، بالإضافة إلى جوسيب ماريا بارتوميو، الرئيس الحالي للنادي الكتالوني، وذلك بسبب عملية إخفاء قيمة الصفقة الحقيقية وقت حدوثها.

وأشارت المحكمة أن نيمار يتم مقاضاته بسبب امتلاكه منزلًا في إسبانيا وقت الاتهامات التي وُجهت له من شركة "ديس" التي تملك 40 بالمائة من حقوق اللاعب وقت إتمام الصفقة.

وكانت "ديس" (صندوق استثمارات برازيلي) قد رفعت دعوى على الناديين الإسباني والبرازيلي وشركة والد نيمار صاحب شركة "N&N"، ووكيل أعماله، اتهمتهم فيها بالفساد والاحتيال عليها خلال صفقة التعاقد مع اللاعب البرازيلي.

وتدفع طديس" بأنه يحق لها الحصول على 40% من قيمة صفقة انتقال اللاعب، لكنها تؤكد تلقيها هذه النسبة فقط عن إجمالي 17.1 مليون يورو قال برشلونة إنه سددها لسانتوس مقابل حقوق اللاعب، في الوقت الذي يثمن فيه محققو المحكمة الوطنية الإسبانية القيمة الحقيقية للصفقة بنحو 83.3 مليون، ويفترض أن نيمار قد حصل على نحو 40 مليونا من تلك القيمة مقابل التوقيع على عقد آخر بمقابل أقل.