موراتا محور صفقات بعض أندية أوروبا

موراتا
موراتا


يظل نادي أتلتيكو مدريد الإسباني يسعى لتدعيم خطته الهجومية خاصة بعد تعرض مهاجمه الإسباني صاحب الأصول البرازيلية دييجو كوستا للإصابة، ويبحث في هذا الميركاتو الشتوي الجاري قبل انتهاء شهر يناير وإغلاقه عن مهاجم ذي نزعة تهديفية كبيرة في رحلة البحث عن الهدف الذي يعاني منه الأتلتيكو مؤخرا.

وبات المهاجم الإسباني ألفارو موراتا، لاعب نادي تشيلسي الإنجليزي، هو المفضل من قبل إدارة الروخيبلانكوس في هذا الميركاتو، ولكنها صفقة معقدة وليست سهلة، حيث تحيط بها الكثير من التحديات، ومنها:
كالينيتش وجيلسون
يحتاج الأتلتيكو لضم موراتا إلى السماح على الأقل للاعبين من صفوفه بالخروج من واندا ميتروبوليتانو حتي يتمكن من عقد الموازنة في رواتب اللاعبين وعدم الدخول في عقوبات اللعب المالي النظيف، ومن اللاعبين المرشحين للرحيل المهاجم الكرواتي نيكولا كالينيتش والمهاجم البرتغالي جيلسون مارتينز حيث تبحث إدارة الفريق عن عروض لهم، وأندية مثل موناكو الفرنسي وإيه سي ميلان الإيطالي وغيرهم يسعون لضمهم وخاصة موناكو.
موراتا
يرغب موراتا في القدوم إلى أتلتيكو مدريد حيث تأسس مع الفئات السنية الأدني في الفريق ويعرف جيدا النادي، ولديه علاقات صداقة جيدة مع لاعبيه مثل كوكي. ويعرف أن سيميوني كان مهتم في أكثر من مناسبة بالتعاقد معه وأظهر إعجابه باللاعب، ولكن فشلت المفاوضات من قبل.
مارينا جرانوفسكايا
هي المديرة العامة لنادي تشيلسي والتي تلقت محادثات في أكثر من مناسبة مع الكيان المدريدي، وستعود لتكرار هذا في الوقت الراهن، وهي تعرف جيدا أن موراتا لديه مشكلة مع النادي اللندني وغير متاقلم مع الفريق تحت قيادة المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري، وتعرف أيضا أن أهتمام أتلتيكو مدريد سيكون حل. ولكن تشيلسي يريد انتقال كامل وأتلتيكو مدريد يفضل الحصول على اللاعب على سبيل الإعارة مع بند شراء.
سيميوني
دافع المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني علنيا عن الثنائي الهجومي كالينيتش وجيلسون، ولكنه يعرف أن ناديه يحتاج للهدف. وعندم تم سؤاله هذه المرة عن موراتا تهرب من الرد قائلا: «أتحدث فقط عن اللاعبين الذين لدينا».
خوان مانويل لوبيز
لاعب أتلتيكو مدريد السابق وأحد رموز جمهور الأتلتيكو وهو الوكيل الاعمال الحالي لموراتا، يبحث حاليا على مخرج لموكله من نادي تشيلسي وتلقى العديد من العروض من أندية مختلفة، ولكن أتلتيكو مديد سيظل الأفضل بالنسبة له.
ماوريسيو ساري
من جانبه يأمل بشدة المدرب الإيطالي في ضم المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين من نادي إيه سي ميلان، وموراتا خرج بالفعل من حساباته وفقد مكانه مع النادي اللندني ويبدو أن المدرب قد سأم من موراتا.
جونزالو هيجواين
اقترب من الانتقال إلى البلوز ويعرفه المدرب ساري جيدا عندما عملا معا في نابولي عندما سجل 36 هدفًا في موسم واحد، ورحل بعدها إلى يوفنتوس بقيمة 90 مليون يورو، ولكن قدوم البرتغالي كريستيانو رونالدو جعله يرحل عن السيدة العجوز وهو الآن في صفوف إيه سي ميلان، ومن المحتمل أن يأتي إلى تشيلسي ولكن الأمر متوقف على موراتا.