ناشطون يعلقون على استهداف الحوثي لقاعدة العند بلحج



اليمن العربي 

أكد الكاتب الكويتى، أحمد الجار الله، رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية، أنه يجري الاعداد لخطط عسكرية نوعية لأنهاء العبث الحوثي في أراض اليمن مع الدولة الايرانيه الصبر السائد الان هو لوضع الامم المتحده أمام حقائق العبث
الايراني وعملائهم الحوثيين في أراض اليمن. 


وعلى صعيد آخر قال الناشط المعروف جيري ماهر، بعد استهداف قاعدة العند من قبل ميليشيات الموت الحوثية، يجب على قوات التحالف الضرب بيد من حديد في كل بقعة يوجد فيها حوثي في اليمن ونقل القضية الى مجلس الامن ومحاسبة المسؤولين في إيران على اصدار الاوامر للحوثي بتنفيد الهجوم!.


ومن جانبه أكد - في وقت سابق - وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني: أن الحكومة تدرس الرد على الهجوم الأخير في لحج، وجميع الخيارات أمامها متاحة .. مضيفًا أن ما حدث في لحج اليوم لن يمر مرور الكرام.

واستهدفت ميليشيات الحوثي عرضًا عسكريًا في قاعدة العند بمحافظة لحج، بتفجير طائرة بدون طيار، مما أدَّى إلى مقتل 6 جنود يمنيين على الأقل، وإصابة قادة كبار في الجيش الوطني اليمني.

وأضاف الإرياني أنه لم يتبقَّ أمام الحكومة اليمنية سوى الحسم مع ميليشيات الحوثي، طالما أنّهم يوصدون كل أبواب السلام، مطالبًا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الضغط على الحوثيين من أجل استعادة الدولة.

وأوضح أنَّ هجوم لحج وقع في منطقة لا تشهد مواجهات أو عمليات عسكرية، وهو الأمر الذي يعدّ ضربة لجهود الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن مارتن جريفيث نحو السلام في البلاد، مضيفًا أنَّ الهجوم في قاعدة العند دليل على أن ميليشيات الحوثي غير جادة ولا مستعدة للسلام، ولا تفهم إلا لغة السلاح.

وطالب المجتمع الدولي بالوقوف مع الحكومة الشرعية لاستعادة كامل التراب اليمني من أيدي المتمردين، أن الصورة الآن باتت واضحة أمام المجتمع الدولي بخصوص من يعرقل السلام في اليمن. 

وعلق الإرياني على اتفاق السويد- جرى إتمامه في ديسمبر الماضي- قائلًا: إن حكومة بلاده ستتخذ قرارات حاسمة بخصوص اتفاق السويد، إذا استمرَّت خروق ميليشيات الحوثي للاتفاق، مضيفًا أنه لا بدَّ من القضاء على مسببات الأزمة، واستعادة الدولة من الميليشيات الحوثية التي انقلبت على الحكومة الشريعة.

وأصيب في التفجير رئيس هيئة الأركان اليمني اللواء الركن عبد الله النخعي، ومحافظ لحج أحمد عبد الله التركي، والعميد الركن ثابت جواس، بالإضافة إلى الناطق باسم المنطقة العسكرية الرابعة محمد النقيب، فيما قُتِل 6 جنود.