رئيس القيادة المركزية الأمريكية: إيران تطيل أزمة اليمن عبر دعم الحوثي


قال رئيس القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، إن إيران تطيل عمر الأزمة اليمنية من خلال إمداد ميليشيات الحوثي التابعة لها بالأسلحة.


وانتقد فوتيل الدور التخريبي لإيران في منطقة الشرق الأوسط ووصفه بالخبيث، وأضاف أن طهران تعمل على إمداد سوريا بوسائل قاتلة تهدد دول الجوار.


كما اعتبر أن الصواريخ الإيرانية الأخيرة التي تم إطلاقها في سوريا كانت "طائشة تصعيدية"، وتوعد بمحاسبة الإيرانيين إذا تعدوا على منشآت أميركية أو أشخاص أمريكيين. 


وأبدى المسئول العسكري رفضه لقيام روسيا بنقل منظومة الصواريخ "إس 300" إلى سوريا، معتبرا أن هذه الخطوة تعد "تصعيدا لا حاجة إليه"، وأكد جاهزية الولايات المتحدة للتعامل مع هذا "التهديد".


وأضاف فوتيل أن هذه الخطوة "لا علاقة لها بمحاربة داعش"، ورأى أنها مجرد جهود لتغطية الأنشطة الإيرانية والسورية. 


وأكد فوتيل البقاء في سوريا مع شركاء الولايات المتحدة، ودعم المسار السياسي لحل الأزمة، لكنه اتهم روسيا وإيران بالتسبب في تفاقم الأزمة، نتيجة دعمهم نظام الرئيس السوري بشار الأسد.