مقتل شاب على يد مسلحين حوثيين لرفضه العودة لجبهة الحديدة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


قتلت مليشيا الحوثي اليوم السبت شاب في محافظة ذمار نتيجة لرفضه العودة الى جبهة الحديدة للقتال في صفوفهم.


  وقالت مصادر محلية إن الشاب التقيل كان قد انخرط في القتال مع الحوثيين في جبهة الحديدة في رمضان المنصرم لكنه عاد إلى منزله بعد عدة أيام، ورفض بشكل قاطع العودة إلى صفوفهم.


وذكرت المصادر أن الشاب والذي يدعى محمد ناصر كان يحذر الشباب في منطقته من الذهاب مع الحوثيين لجبهة الساحل وذلك نتيجة لقيام المليشيا بتقديم المقاتلين للموت ويتركونهم دون سند او غطاء.


وصباح اليوم السبت، وعندما كان في مزرعة “القات” التي تمتلكها أسرته فاجأه مسلح حوثي من ذات المنطقة بوابل من الرصاص توفي على إثرها، مبررًا جريمته بأنها “لفراره من الجبهة وتثبيت للآخرين”، قبل أن يقتل على يد شقيق الشاب بعد أقل من ساعة، وفقا لموقع إرم نيوز.