علي حسن المطري


ولد الشيخ علي بن حسن المطري، في مديرية بني مطر، وكان من أبرز شيوخ قبائل بني مطر، كان ضمن الجيش الإمامي، كان واحدا من المشاركين في حركة 1955، ضد الإمام أحمد في مدينة تعز.


وبعد فشلها، تم القبض عليه هو ورفاقه، وسيقوا إلى ساحة الإعدام، وهو ثاني اثنين من المشائخ الذين أيدوا الحركة، إلى جانب الشيخ (محسن الصعر) أحد مشايخ (عمران).